الذكرى الثالثة للمرحوم (صاعد عادل شافع “أبو يزن”)

الذكرى السنوية الثالثة
لوفاة الإبن الغالي

صاعد عادل شافع

(ابو يزن )
   
يامن بين القبور ..
تأتي وتروح
عرج علي ولدي  وقل له .. وخبره عن قلبي المجروم
يا عمود خيمتي الذي إنكسر
فوقعت يا خيمتي
يا نور يضيئ حياتي ..
فانطفأ فذابت شمعتي
يا عيني التي بكت ..
حتى ذابت المقله
فأصبحت في عتمتي
يا حبيبي يا صديقي يا بني
أصبحت أعيش في وحدتي
يا من ذختره للحياة ..
فمن يعودني في مرضي وشيخوختي
ربي إجعله في جنان النعيم
اللهم أجرني في مصيبتي

ها قد مر ثلاث سنين
على رحيلك يا أبا يزن
إنا لمشتاقون لك أنا وأولادك
يزن ويزيد وزين الدين
وعادل
والحلوتين زينة وزينب وزوجتك
فنم يا قرير العين يا حبيبي
فنحن على عهدك ماضون
فإلى جنات الخلد

إنا لله وإنا إليه راجعون

أمك المشتاقة ام صاعد