شاكر عبد الله شتيوي حدايده ( ابو كريم )

رثاء

ذكرى مرور عام على رحيل الاخ المرحوم والمغفور
 له بإذن الله

شاكر عبد الله شتيوي حدايده

( ابو كريم )


ذكراك شاكر
في الازمان عاطرة

فكيف ننساك
 اخوانا وخلانا

سألت ربي جنان الخلد منزلكم

مع النبي على الرضوان ملقانا

في سراب المدارات تفاجئنا لحظات لا نتخيلها

تشعل فينا الحزن وتسرق منا احبه كانو لنا  كماء النهر في العطاء وكانثيال القول من فم الشعراء

وكسرعة البرق حين يعلو النداء وكالزهر عطرا وبهجة وبهاء

شاكر

يا قبلة الشمس حين يسطو الشتاء فتنشر الدفء في القلوب وتحول الالم ضحكة حين تزداد الخطوب

توثر التداني على التنائي وتظهر الحقيقة على الترائي هكذا كنت انت

شاكر

ايها الراحل الى برزخ الاخره حين افرغت حقيبتك خارج اسوار الزمن

غابت عنا كثيرا وما زلت في عيوننا وقلوبنا الماجد والنجم الذي به نهتدي ونشاهد

شاكر

غيابك كان وما زال بلون القار تعربد فينا بعد رحيلك الايام  تؤلمنا تشدنا الى دوامة الدوار ونحن لا نصدق ان نجمك قد افل ولن نراك على طول الزمن تلملمنا روحك وذكراك اخوة نحب بعضنا بعضا ذكراك تشعل فينا قرطاس الفكر وتكلل الهامات كبرا تخبرنا ان رحيلك ما كان الا جسدا

وستبقى في نفوسنا وفي قلوبنا كسفينة فضاء تحملنا الى ذروة الاخوة الصادقة

شاكر

ستبقى روحك تحوم في كل مجالات حياتنا تنشر فينا المحبة سنبقى كلنا

جاسر في المانيا

وطالب وحسين ف
ي الدنمارك

وجمال وسمير ونبيل واختك ام شادي

اخوة متحابين نحن وابناؤنا
فقد علمتنا روحك وخفة ظلك ولين عريقتك كيف نتثر رضاك المرح وكيف نهتدي الى الامن والمسامحة

ونعاهدك على المحبة والوفاء  وان نبقى نتذكرك مع تفتح زهر اللوز واخضرار الارض
 فنم قرير العين
مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن اولئك رفيقا

اخوتك واخواتك
وابنائك نور وسجود

وعموم آل حدايده

في الوطن والخارج


إنا لله وإنا إليه راجعون