عبد الفتاح يوسف رداد

قال تعالى"من المؤمنين رجال صدقوا ماعاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر ومابدلوا تبديلا" صدق الله العظيم
الذكرى السنوية العاشرة على

استشهاد

عبد الفتاح يوسف رداد    

صارت ركابك للجنان وتقدمت  وبذلت دمك لاجلها وترعرعت

فانعم يا اخي بلذة وصحبة  محمد وابو بكر وعمر قد صحبت

طريقا قد مضيت فيها
وطلبت الجنان وارتضيت

فمضيت تسعى للحور
فسعيت وسعيت حتى وصلت

أرضيت الجنان بديلا عن
 الدنيا ومافيها زهذت

من طيب ثمارها يأتيك كل يوم
فنعم المنزل الذي نزلت

بجوار ربك قد حطت ركابك
ومن يد المصطفى ماءاً شربت

فإذا انت ذهبت للمعامع برشاشك على اليهود انقضضت

تكون فيها محاربا جلدا .
ويفر منك الجنود إذا زأرت

فيا ليت الليالي تعود حتى نركب في ركابك الذي ركبت

وننعم بما نعمت به
وننزل منزلك الذي نزلت

اللهم ارحم شهيدنا
واسكنه فسيح جناتك

عبد الفتاح
نفتقدك في كل لحظة نشتاق اليك في كل لحظة
كل يوم نشعر بالبعد أكثر
 لقد حطمت قلوبنا برحيلك عبد الفتاح رحلت بجسدك بعيدا عنا وبقيت روحك بيننا فلن ننساك ايها الجندي المجهول

والدك والدتك اخواتك
و بنات اختك

الرابط المختصر: