شهد محمود تايه عنبر

بسم الله الرحمن الرحيم

(كل نفس ذائقة الموت )
صدق الله العظيم

رثاء

في الذكرى الخامسة
لرحيل الابنة الغالية

شهد
 محمود تايه عنبر

ذكراك شهد على الازمان باقية

فكيف ننساك اخواناً وخلانا

سألت ربي جنات الخلد منزلكم

مع النبي على الرضوان ملقانا

في سراب المدارات تفاجئنا لحظات لا نتخيلها تشعل فينا الحزن وتسرق منا احبة كانوا لنا كسرب نوارس
 او قطر الندى

شهد مضيت في صمت
خفق دنيانا وسرق نبضنا
وما يزال القلب يبكيك وحيداً يتلو صدى ايامك الراحلات

يصور لنا نعش الرحيل

بنازع انفاسنا

شهد

يا سلاف الحب وبقايا الجرح ويا زهرة الياسمين في النقاء وقبلة الشمس حين يسطو الشتاء تنشرين الدفء
بالقالوب المرسوم على شريط ذاكرتنا

مازلنا نذكر تقاسيم وجهك المرسوم على شريط ذاكرتنا وفي عيوننا وقلوبنا

شهد غيابك عنا كان وما زال بلون القار يعربد فينا بعد رحيلك يؤلمنا يشدنا الى دوامة الدوار ونحن لا نصدق ان نجمك قد افل

شهد

تلملمنا روحك وذكراك تشعل قرطاس الفكر تكلل قلوبنا حزنا تخبرنا ان رحيلك ما كان الا جسداً وستبقين في وجداننا ونفوسنا كسفينة فضاء تحملنا الى ذروة الشوق

شهد

ذكراك ماثلة فينا ستبقى

ما دام القلب ينبض وحبة العرق تنزف وسوف تبقى روحك تحوم في مجالات حياتنا

تنشر فينا الفرح وتنثر علينا المرح لاننا نعلم ان خفة ظلك وفؤادك سوف يهدينا الى الامان والسوان

شهد ما زالت روحك تحلق هنا في جنبات الدار وازقة الحاره

هنا كنت تجلسين وهنا كنت تطالعين كتبك

وهنا كنا نضمك

لكنه القدر اخذك منا فسوف ترحلين الى جنة الرضوان والخلد ان شاء الله فنامي قريرة العين مع النبيين والصديفين والشهداء والصالحين وحسن اؤلئك رفيقا

نعاهدك ان تبقين في القلوب

امك وابيك جدتك واخواتك

واخوانك اهلك ومحبوك