المرحوم محمد وصفي حنون ابو المثنى

عائلة الفقيد محمد وصفي حنون " ابو المثنى"

وعموم آل حنون وأقربائهم أنسبائهم

وعموم آل عبد الدايم في عنبتا والخارج يتقدمون بأصدق كلمات الشكر

وأخلص عبارات المحبة والتقدير والامتنان إلى كل الإخوة والأخوات اللذين

وقفوا الى جانبنا من أهلنا أبناء عنبتا الكرام وأصدقائنا من خارج عنبتا

اللذين تجشموا مشاق السفر وشاركونا الحزن والالم في يوم رحيل عزيزنا الغالي

المغفور له بإذن الله تعالى المرحوم محمد وصفي الشيخ عبد الله حنون – ابو المثنى

سواء أكان ذلك في تشييع الجثمان ، أو عبر وسائل التواصل الاجتماعي

أو الاتصال الهاتفي من داخل الوطن وخارجه أو الإعلان في محطات التلفزة

أو في الصحف المحلية أو الحضور شخصياً إلى المنزل. لقد كان لوقفتكم

ومواساتكم من داخل الوطن وخارجه عظيم الأثر في التخفيف من ثقل المصاب

ان الراحل أبا المثنى كان يحترم الناس جميعاً، فبادلوه احتراماً بإحترام

وكانت له مسيرة نضالية تجعلنا نعتز به وتدفعنا إلى أن نسير على خطاه في احترام الناس وحب الوطن

سائلين المولى عز وجل أن يحفظكم من كل سوء ومكروه

وان يتغمد فقيدنا بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته

انا لله وإنا إليه راجعون