الذكرى السنوية الاولى لرحيل المهندس معين سعيد صالح (ابو هشام )

الذكرى السنوية الأولى
لرحيل طيب الذكر المهندس
معين سعيد صالح
(ابو هشام)
يا ساكن القلب
قد فارقت دنياك
والأرض قد أقفرت
من بعد فرقاك
العين جادت وان القلب
من حزن
ما عاد يرتاح لما عزّ لقياك
يا صبر أهلك قد فقدت..
عزيزها وهي تروي
طيب مسعاك
لا زلت في مشعر الله الحرام ارى آثار حجك
في آثار ممشاك
يا رب ادعوك تعطي
أهله وذويه
الصبر رحماك ..
ومسجد الحي
والجيران في حزن ..
وأي شخص طوال
الدهر لاقاك
عفوا لك الله
لن أنساك
أبا هشام..
وجه طليق تجلى
في محياك..
في كل حين أناجي الله يدخلك
في جنة الخلد عين الله ترعاك
وان يجازيك خيراً
من فضائله..
وأن يجافي عن
النيران جنباك.. لا زلت أبكيك متصلاً..
هيهات من شدة
اللوعات أنساك
سأبقى أذكرك
مع كل دمعة عين
أذرفها .. ومع كل
همسة أنطقها
ومع كل نبضة
ينبضها قلبي
فذكراك محفورة
في قلوبنا
إلى يوم أن نلتقي بك
في جنات
الخلد ان شاء الله.

زوجتك ام هشام
وابناؤك هشام ، مرح
وعلي ، زينة وزيد
وجميع محبيك
 

الرابط المختصر: