شكر على تعاز | آل عودة – المرحوم عبد الكريم عودة

 
شكر على تعاز

من لا يشكر الناس
لا يشكر الله
الحمدلله رب العالمين
على ما قدر وقضى
القائل في محكم التنزيل
بسم الله الرحمن الرحيم
” وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ“ 
صدق الله العظيم
والسلام على سيد المرسلين سيدنا محمد (صلعم)
القائل : يقول الله تعالى :
((ما لعبدي المؤمن عندي جزاء إذا قبضت صفيه من أهل الدنيا ثم احتسبه إلا الجنة))
أهلنا الأعزاء في مدينة ومحافظة طولكرم وفي ربوع فلسطين والشتات
السلام عليكم
ورحمة الله وبركاته

نتقدم آل عودة واقرباؤنا وانسباؤنا في الوطن
والخارج بجزيل شكرنا وعظيم امتنانا وتقديرنا وعرفاننا
لكل من واسانا وعزّانا
في مصابنا الجلل
بوفاة فقيدنا
وفقيد فلسطين
المأسوف على شبابه
المناضل والإعلامي
الكرمي المرحوم
بإذن الله تعالى

عبدالكريم عبداللطيف أسعد عودة

( أبو أمير )

رئيس تحرير تلفزيون
الفجر الجديد
وسكرتير المبادرة
الوطنية الفلسطينية
وعضو لجنة التنسيق الفصائلي
ويخصون بالذكر الدكتور
سلام فياض رئيس الوزراء
والسادة المحافظين والأمناء العامين وممثلي
فصائل العمل الوطني
وأعضاء المجلسين الوطني والتشريعي والسادة
الوزراء ووكلاء الوزارات
والمدراء العامون
وإلى قادة ومدراء الأجهزة الامنية الفلسطينية ومنتسبيها
ومدراء الدوائر والهيئات والمؤسسات والجمعيات
ورؤساء الجامعات والاتحادات والنقابات ورؤساء البلديات والمجالس القروية
ورجال الأعمال
والشركات والبنوك
وإلى الأسرة الاعلامية الفلسطينية
خاصة وزارة الاعلام ونقابة الصحفيين الفلسطينيين
والفضائيات
ومحطات التلفزة المحلية
والعاملين بها في المحافظات
وإلى القائمين على المواقع وصفحات التواصل الاجتماعي
وإلى أبناء شعبنا من مختلف المحافظات وداخل
فلسطين المحتلة عام 48
من شخصيات وقيادات وطنية ورسمية ومجتمعية
ومن فاعليات ووفود رسمية مدنية وامنية واهلية
سواء كان ذلك بالمشاركة
في تشييع الجثمان
والقاء كلمات التأبين
خلال مراسم الدفن
أو الحضور إلى ديوان العائلة للتعزية والمواساة
او النعي في الصحف ومحطات التلفزة او الاتصال الهاتفي
وارسال البرقيات وكتب
التعازي واكاليل الزهور
او عبر مواقع التواصل الاجتماعي والوكالات والمنتديات
والمواقع الالكترونية.
والشكر كل الشكر إلى أبناء طولكرم الوفية
ومحافظة طولكرم
حيث ان لمواساتهم ومشاطرتهم لنا الأحزان
كان له الأثر الكبير والطيب
في التخفيف عنا .
إن مصابنا الجلل
في فقد ورحيل المرحوم
كان فاجعة والألم
عظيم وخسارة كبيرة
ولكن بفضل ما قدمتموه
لنا من تعازيكم
القلبية الحارة وتحملتموه
من أعباء ومشاق السفر
من مختلف المحافظات
ومن داخل الخط الأخضر
ومن الخارج بمشاركتكم بتشييع الجثمان
وبمواساتكم الحسنة
ودعواتكم الصادقة
وشعوركم النبيل
واسترحامكم الجميل
وتأبينه بإحيائكم الطيب لذكراه
أثناء مواراة جثمان
فقيدنا الثرى .
خفف عنا جميعاً
وجميع أقربائنا
ورفاق الفقيد
وزملاءه واصدقائه
الشيء الكبير
وهذا ما دل على طيب اصلكم
وصادق شعوركم
ووفائكم وانتمائكم
كما ويعزينا
ويخفف عنا رحيل ابننا
وفقداننا له ، ما تحلى به
من سمعة طيبة وخلق حسن
ولما كان له من حياة حافلة بالعطاء والكفاح
خدمة لأهلنا وشعبنا
ولقضيتنا الوطنية
راجين اعتبار هذه الكلمة بمثابة وفاء لكم
وشكر خاص لكل واحد منكم
وخاصة من تجشم مشاق السفر
داعين الله عز وجل
ان يجزل لكم المثوبة وان يجعل ما بذلتموه لأجلنا
وان يكتب خالص دعاؤكم للفقيد في ميزان حسناتكم
وأن يكون سبحانه وتعالى حافظ لكم من كل سوء
وأن يغفر لكم جميعاً
شكّر الله سعيكم واعظم اجركم
وتقبل عزاؤكم وجزاكم الله عنا وعنه خير الجزاء
ونسأل الله عز وجل
ان يتغمد فقيدنا
بواسع رحمته وان يسكنه فسيح جناته
وانه سبحانه وتعالى
الولي القادر عليه
ولا نملك الا ان نقول
إنا لله وإنا إليه راجعون
وحسبنا الله ونعم الوكيل

الرابط المختصر: