الذكرى السنوية السابعة لوفاة ’’محمد حامد حسن عبد القادر (أبو حامد)’’

الذكرى السنوية السابعة
لوفاة المرحوم
محمد حامد
حسن عبد القادر
(أبو حامد)

 
سبع سنوات والقلب يدمع
سبع سنوات والذكرى تثور
في الدموع
تسكن العقول كأنك لم ترحل
والدي يا من منحتنا العطاء والمحبة والحنان
أذكرك اليوم في مطلع الشمس
وعند الغياب تسكننا السكينة
بأن الموت حق وأن الذكرى حق
فاليوم نستذكر طيبتك
ونستذكر قلبك الحنون
وصفاتك الطيبة
والدي يا من تحملت
صعاب الحياة من أجلنا
والدي يا من كسرت قيود المشاق
وتمشقت الكبرياء
في عنفوان الحياة
والدي يا نبع الحنان
ويا خيل الاصيل
نعم اشتقنا لك …اشتقنا لسماع صوتك ولدفء حضنك ولطيبتك

وضحكتك الجميلة..رحلت ولم يرحل الوفاء وسجاياك الطيبة وسعة خاطرك وطيب نفسك…
أسألكَ يا من تمحو الخطايا
وتتوب على التائبين
وللذنب تغفر
أن ترحم والدي
رحمة واسعة
وأن تجعل قلوب المحبين
بذكراه تتعطر
وأن تجعلنا يا ربنا
من الشاكرين الحامدين لك
والراضين بالقضاء والقدر
وإن القلب ليخشع
وإنا على فراقك لمحزونون
ولا حول ولا قوة
إلا بالله العلي العظيم

ابناؤك ومحبيك
أمجد , أنور وأشرف

الرابط المختصر: