الذكرى السنوية الأولى لوفاة المرحوم الحاج جمال الشنتير (أبو مفيد)

بسم الله الرحمن الرحيم
” يَا أيَتها النّفْسُ المطمَئِنّة ارجِعي   إِلى رَبِّكِ رَاضِيةً مرْضِيَّة  فادْخُلي في عِبَادِي وادْخُلِي جَنَّتي “ 
صدق الله العظيم

رثاء
 
 
 
 
الذكرى السنوية الأولى
لوفاة المرحوم الحاج جمال الشنتير
(أبو مفيد)


إن العين لتدمع
وان القلب ليحزن
وانا على فراقك لمحزونون
ابو مفيد، عام مر منذ ترجلت عن صهوة جوادك وتركت دنيانا ورحلت، تركتنا في حنين لا ينتهي ولا يهدأ، اشتاق لك المكان والزمان والبشر والحجر اشتقنا لنور وجهك اشتقنا لوسامة بسمتك اشتقنا دفء حضنك وامان كنفك، اشتقنا لضحكتك، اشتقنا لكلامك واشتقنا لصمتك واشتقنا صوت دعائك بعد كل صلاة. ابو مفيد، كل الاوطان بعدك غربة
وكل الجنان بعدك
صحراء، برحيلك انطفأ نور عيوننا و غادرنا الفرح وهدنا الفراق ولم يعد للحياة طعم ولا مغزى لولا ما زرعته فينا
من الايمان بالله والتسليم بقضاءه وقدره.

ابو مفيد، برحيلك فقدنا رجلا لم يجد الزمان بمثله، كنت خير الزوج والاب والاخ والمعلم،علمتنا كيف نقهر الصعاب ونكسر قيود المستحيل، علمتنا كيف تجتمع القوة والطيبة والحنان والكرم في ان واحد، علمتنا كيف ان رأس الحكمة مخافة الله وان السائل لا يرد وان الكرامة صنو الحياة.

ابو مفيد عام مر منذ رحلت ولكنك ماثل
في قلوبنا باق في عيوننا، نلقي عليك السلام في الصباح
و ونشاركك احاديث المساء فانت لا زلت
في القلب
و الذاكرة، لن ننساك مهما مر الزمان فأنت فــي أعماق قلوبنا حي ولو مر على رحيلك ازمان أدميت قلوبنا برحيلك وبعدك لم يصبح هناك قيمة للعمروعزاؤنا انك فارقتنا لجوار الكريم ونسأله وهو الذي لا يرد الدعاء ان يحط ذنوبك ويرحمك رحمة واسعة
و يسكنك في روضة
من رياض الجنة

زوجة المرحوم
ام مفيد
وابناؤه مفيد ومؤمن وكريماته واخوانه محمد و رامي واخواته وعموم آل الشنتير واقرباؤهم وانسباؤهم في الوطن والخارج

     
إنا لله وإنا
إليه راجعون
 

الرابط المختصر: