طرق استخدام المكملات الغذائية للرجال

من المهم للغاية أن تتعلم طريقة استخدام المكملات الغذائية الصحيحة حتى تتمكن من الحصول على الفائدة القصوى من البروتين أو المكمل الغذائي الذي ستتناوله كي لا تضر جسدك.

الهدف الأساسي من الطريقة الصحيحة لتناول البروتين هو زيادة الكتلة العضلية لجسدك وتحسين صحة جسمك بشكل عام. البعض يستخدم هذه الطريقة أيضاً من أجل فقدان الوزن ولكن هذا ليس موضوعنا اليوم.

في البداية يجب أن نحدد مقدار احتياجك من البروتين في اليوم الواحد قبل أن نبدأ بالطريقة الصحيحة لتناول البروتين.
هناك الكثير من الطرق لتحديد الكمية الصحيحة واحتياج جسدك من البروتين بالطبع أسهلها وأضمنها هو أن تتوجه إلى طبيب تغذية وأن تطلب منه تحديد النسبة التي تحتاج إليها من البروتين ولكن بشكل عام تقدر النسبة الصحيحة التي يحتاجها جسدك إن كنت غير رياضي بربع جرام بروتين لكل كيلو جرام من وزنك، هذا يعني إن كان وزنك 100 كيلو جرام ستحتاج إلى 25 جراما من البروتين يومياً.

تختلف بالطبع هذه المعادلة على حسب الهدف من تناول البروتين. لذا فالأفضل هو التوجه إلى طبيب مختص ليحدد لك احتياجاتك وطريقة تناولها الأنسب إن كنت ستعتمد على المواد البروتينية الطبيعية أو المواد البروتينية المصنعة مثل المكملات الغذائية.

الطريقة الأولى: تناول مكمل البروتين مع الحليب أو الماء
تعرف هذه الطريقة بالـ Protein Shake حيث تضيف مقدار ملعقة واحدة من البروتين الخاص بك على 250 مللي من الحليب البارد- يمكن إضافته إلى الحليب الدافئ ولكن هذا سيغير طعم المنتج كثيراً – عندما تحسب مقدار البروتين الذي تحتاج إلى إضافته على الحليب تأكد من إضافة 8 جرامات من البروتين إلى حسبتك وهي كمية البروتين الموجودة في كوب واحد من الحليب بحجم 250 مللي.

تأتي معظم منتجات البروتين بتركيبة غنية بالنكهات المختلفة لتساعدك على تقبل طعم البروتين، إن كنت ترغب في تحديد السعرات الحرارية التي تتناولها في الوجبة أو مع البروتين فإن استخدام الماء سيكون الأفضل بالنسبة لك لأنه لا يحتوي على أي مواد غذائية أو سعرات حرارية.

إذاً استخدام البروتين مع الحليب أو الماء الأمر يرجع للهدف الذي تسعى له.

الطريقة الثانية : تناول البروتين مع الوجبات الصغيرة من الجبنة
تعتبر الوجبات الخفيفة أو Snacks التي تتناولها في حميتك الغذائية وسيلة جيدة للحصول على بروتين إضافي في نظامك الغذائي.

يمكنك دائماً إضافة البروتين الخاص بك مع الوجبات التي لا تحتوي على كمية بروتين كبيرة أو ترغب في زيادة محتواها من البروتين.

بالطبع هذا الأمر قد يكون مدمراً لبرنامجك الغذائي وقد يجعل البروتين الخاص بك غير مفيد على الإطلاق إذا تناولت وجبة غير محسوبة السعرات الحرارية وباقي المواد الغذائية لذا تأكد دائماً من حساب السعرات الحرارية والمكونات الخاصة بكل وجبة قبل تناولها.

يمكنك أن تتعمد على الوصفات المنتشرة وستجد في محيطك ومع مدربيك مجموعة من الوصفات الجاهزة والمفيدة لمثل هذا الأمر.

نصائح عامة لتناول البروتين بالطريقة الصحيحة:
تأكد من تناول البروتين الخاص بك مع كل وجبة غذائية في يومك والأهم وجبة الإفطار

إذا كنت ستتناول بروتينات كاملة يفضل ألا تتجاوز كمية البروتين الذي ستتناوله ال30 إلى 40 جراما تقريباً لكل وجبة، هذه القاعدة غير مهمة في حالة تناولك لمستخلصات البروتين.

لا تعتمد فقط على وجبات البروتين الكاملة أو المستخلصات وتأكد من دمجها مع باقي العناصر الغذائية الهامة والمفيدة لجسدك.

احرص على تناول الوجبات البروتينية بعد التمرين وليس قبله فعملية هضم البروتين وتكسيره والاستفادة منه تستهلك الكثير من موارد جسدك وقدراته وهذا سيضعف باقي العضلات بعيداً عن المعدة والأمعاء.

استخدام المكملات الغذائية لزيادة الوزن:
من الممكن بالطبع استخدام المكملات الغذائية وتحديداً البروتين لزيادة الوزن ولكن هذا يكون باستخدام وطريقة مختلفة قليلاً عن استخدامها لزيادة الكتلة العضلية أو بناء العضلات.

يزيد وزنك عندما تقوم باستهلاك سعرات حرارية أكثر قليلاً من تلك التي يحتاج إليها جسدك. من المهم بالطبع أن تأتي هذه السعرات الحرارية من مصادر مناسبة وبتوزيع مواد غذائية مناسبة حتى لا تصاب بالسمنة أو تضرك بشكل عام.
أيضاً من المهم تناول البروتين والسعرات الإضافية مع التمارين الرياضية حتى يتم توزيع البروتين الجديد والعضلات المخزنة الجديدة بشكل طبيعي ومناسب.

طريقة استخدام المكملات الغذائية للمبتدئين:
دائماً ما يقع المبتدئون في مجموعة من الأخطاء العامة عند تناول المكملات الغذائية وخصوصاً البروتينات المركزة ولذا يجب أن ننوه بمجموعة من الأخطاء التي يقع فيها البعض لتفاديها وحل هذه المشكلة.
من المهم للغاية أن تحسب معدل احتياجك اليومي للبروتين وألا تتناول أكثر من الذي تحتاج إليه لأن هذا سيكون له تأثير مؤذٍ للغاية على جسدك.

أيضاً من الأفضل أن تبدأ بتناول الواي بروتين أو مستخلص البروتين من اللبن وأن تتناول المستخلص المعزول أو المحملة ( إما Isoloated أو Hydrolysed ) فهما الأفضل لاحتوائهما على نسبة أكبر من البروتين ونسبة أقل من السكريات والدهون على حد سواء.

يمكنك ان تستخدم مزيجاً ما بين الكازين ومستخلص البروتين فهما سيكملان بعضهما البعض بطريقة كبيرة ومناسبة للغاية لك.

أما إن كنت تعاني من حساسية ضد منتجات البيض واللبن فيمكنك التوجه في هذه الحالة إلى البروتينات النباتية وكنا قد تحدثنا عنها في مقال سابق يمكنك الاطلاع عليه.

الرابط المختصر:

مقالات ذات صلة