نتف شعر الانف يسبب الموت.. وهذه البدائل عنه!

لشعر الأنف دور مهم في الحفاظ على صحة الجسم فهو يمنع دخول الغبار والجراثيم وحبوب اللقاح إلى الرئتين. ولكن منظرها قد يسبب الإزعاج للبعض فيلجأ الكثير إلى نتفها وهو ما يحذر منه الأطباء

يقول الدكتور إريك فويجت، اختصاصي طب الأنف والأذن والحنجرة جامعة نيويورك، إن الشعر الموجود داخل الأنف يصفي كل الأشياء التي تتنفسها كل يوم، وهناك نوعان من شعر الأنف هما، الشعر الذي يمكنك رؤيته وتريد نتفه، ويسمى الاهتزازات، والأهداب المجهرية المسؤولة عن تصفية المخاط ونقله إلى مؤخرة الأنف، لذا إذا نتفت هذه الشعيرات، يمكن أن تدخل الجراثيم إلى أنفك وتسبب العدوى وفقاً لموقع البوابة.

وهناك عدة أضرار أخرى لإزالة شعر الأنف:

1- الإصابة بالتهاب الدهليز الأنفي:
التهاب الدهليز الأنفي هو عدوى تصيب جزء من أنفك يسمى دهليز الأنف. وهو الجزء الداخلي من أنفك الذي يبرز من وجهك،

ويحدث التهاب الدهليز الأنفي بشكل شائع نتيجة لعدوى المكورات العنقودية عندما تدخل بكتيريا Staphylococcus إلى أنفك، وقد يؤدي أي نوع من الإصابات الطفيفة إلى هذا النوع من العدوى، وتشمل الأعراض الأكثر شيوعًا ما يلي:

احمرار داخل وخارج فتحة الأنف ونتوء يشبه البثرة عند قاعدة شعر الأنف وقشرة حول فتحة الأنف من تراكم البكتيريا وألم في أنفك ونتوءات أو دمامل في أنفك.

ويمكنك علاج الحالات الخفيفة باستخدام كريم مضاد حيوي متاح بدون وصفة طبية مثل Bacitracin، وبالنسبة للعدوى الأكثر خطورة التي تسبب تكون الدمامل، قد يحتاج طبيبك إلى وصف كريم أقوى، مثل باكتروبان.

2- الإصابة بداء الدمامل الأنفي:
داء الدمامل الأنفي هو عدوى عميقة تحدث في بصيلات الشعر في أنفك، وعادة ما يسبب داء الدمامل الأنفي:

ألم وتورم واحمرار، وفي حالات نادرة، يمكن أن يؤدي داء الدمامل الأنفي إلى مضاعفات خطيرة إذا انتقلت العدوى إلى الأوعية الدموية التي تؤدي إلى الدماغ. وتشمل هذه المضاعفات ما يلي:

تجلط الجيوب الكهفية هو تكوين جلطة دموية في جزء من دماغك خلف عينيك والتهاب النسيج الخلوي هو عدوى بكتيرية تصيب الجلد والأنسجة الموجودة تحته والتهاب السحايا الجرثومي الحاد هو التهاب في الأنسجة التي تغطي الدماغ والحبل الشوكي.

3- شعر ينبت للداخل:
الشعر الناشئ من المضاعفات الشائعة لإزالة شعر الأنف باستخدام الملقاط يحدث عندما ينمو الشعر الذي تمت إزالته مرة أخرى في جلدك، ولا يمكن أن يخرج من بصيلاته، وتشمل الأعراض الشائعة لنمو شعر الأنف ما يلي، نتوء يشبه البثرة والتهيج والألم والحكة.

4- زيادة خطر الإصابة بالربو من الحساسية:
يساعد شعر الأنف على منع الغبار والمواد المسببة للحساسية من المرور عبر تجاويف الأنف. وتسمح إزالة الكثير من الشعيرات بمرور المزيد من الجزيئات عبر أنفك إلى رئتيك، وبالنسبة لبعض الأشخاص. قد يزيد هذا من خطر الإصابة بالربو.

ووجدت دراسة أجريت عام 2011 في العلاقة بين كثافة شعر الأنف وتطور الربو لدى الأشخاص الذين يعانون من الحساسية الموسمية أن المشاركين الذين لديهم أقل كمية من شعر الأنف كانوا أكثر عرضة للإصابة بالربو من المشاركين الذين لديهم شعر أنف أكثر.

5- دور شعر الأنف في صحتك:
يعمل شعر الأنف كمرشح يمنع الغبار وحبوب اللقاح والمواد المسببة للحساسية من دخول رئتيك، وعندما تدخل هذه الجزيئات إلى أنفك، تبقى على طبقة رقيقة من المخاط وفي النهاية، إما أن تعطس هذه الجسيمات أو تبتلعها، بالإضافة إلى أن أنفك أيضًا مليء بشعر مجهري يسمى الأهداب، وتساعد هذه الأهداب في دفع المخاط والحطام الآخر بعيدًا عن رئتيك.

إليكِ مجموعة طرق أكثر أمانًا لإزالة شعر أنفك:

مقص شعر الأنف:
لإزالة شعر الأنف يمكنك قصه بمقص شعر الأنف أو ماكينة حلاقة شعر الأنف الكهربائية.

– إزالة الشعر بالليزر:
تعد إزالة الشعر بالليزر خيارًا لإزالة شعر الأنف، ولكنها أغلى بكثير ولا يستطيع الكثير من الأشخاص القيام بذلك.

مقالات ذات صلة