مادة شمعية بيضاء تعالج الأمراض.. وقد تقتل!

الكافور عبارة عن مادة شمعية بيضاء شفافة أو بلورية ذات شكل صلب ورائحة عطرية قوية، وهو منتج ثانوي لشجرة الكافور يتم تحضيره عن طريق تقطير لحائها وخشبها. وتتمتع شجرة الكافور العطرية ومنتجاتها الثانوية مثل زيت الكافور بتاريخ غني من الاستخدامات التقليدية. يتم إنتاج الكافور بشكل طبيعي وكيميائي.

تحذير مهم
يتميز الكافور باستخداماته المتعددة ويمكن تناوله عن طريق الفم أو يستخدم كدهان أو يتم استنشاق أبخرته، لكن يجب استشارة طبيب متخصص قبل الاستخدام بأي من هذه الطرق، خاصة أن تناوله عن طريق الفم، يمكن أن يسبب الغثيان والقيء وعدم وضوح الرؤية وغيرها من الصعوبات. ويمكن أن تؤدي الكميات الكبيرة أو غير المنضبطة من الكافور إلى الوفاة.

الفوائد الطبية واستخدامات الكافور

  1. السعال
    يستخدم الكافور كمضاد للسعال أو في تخفيف السعال. ويعتبر الكافور من العلاجات القديمة في علاج السعال المزمن. يمكن لأبخرة الكافور العطرية أن تزيل حساسية الخلايا المستقبلة المسؤولة عن التسبب في السعال وبالتالي علاج الحالة بشكل فعال. ويعد هذا هو سبب استخدام الكافور كمكون رئيسي في العديد من علاجات السعال والبرد.
  2. احتقان الأنف
    يمكن أن يساعد الكافور في إزالة احتقان الأنف بسبب رائحته القوية. أظهرت دراسة أن استنشاق الكافور يسبب إحساسًا بالبرودة في منطقة الأنف مصحوبًا بتحسن في تدفق الهواء.
  3. الأوجاع والآلام
    تستخدم المنتجات التي تعتمد تركيباتها بشكل أساسي على الكافور كمكمل غذائي لعلاج آلام العضلات البسيطة. وفقًا لدراسة، ربما يساعد زيت التربنتين الموجود في الكافور في تخفيف الألم عن طريق تنشيط خلايا مستقبلات الألم ومن ثم إزالة الحساسية منها. يساعد الكافور أيضًا على تخدير الأعصاب وتبريدها وتعزيز الدورة الدموية لتقليل تصلب العضلات.
  4. قمل الرأس
    تتحدث بعض الدراسات عن الكافور كعلاج موضعي مضاد للقمل والجرب. يتميز الكافور بتأثيره المبرد أو كمخدر موضعي ضد الحكة عند استخدامه موضعيًا. يمكن أن يساعد في علاج جفاف فروة الرأس والإحساس بالحكة، وهما أكثر أعراض قمل الرأس إزعاجًا. يعد استخدام الكافور كدهان موضعي عند النساء الحوامل آمنًا على الأم والجنين على حد سواء.
  5. التهاب الشعب الهوائية
    يفيد الكافور في علاج الالتهاب الشديد للشعب الهوائية. وكشفت دراسة أن الكافور هو المكون الأساسي لعلاجات شهيرة مثل Vicks vaporub أو Petrolatum، وأنه يمكن أن يساعد في علاج التململ الناجم عن التهاب الشعب الهوائية الحاد. على الرغم من أن العلاج بالكافور لا يمكن اعتباره العلاج الوحيد، إلا أنه فعال إلى حد كبير في علاج التهاب الشعب الهوائية.
  6. الهضم والتمثيل الغذائي
    وفقًا لدراسة علمية، يمكن أن يساعد الكافور المنتج بشكل طبيعي من أشجار الكافور في زيادة التمثيل الغذائي وتحسين الهضم. لكن يجب أن يتم تناوله بكميات صغيرة بعد استشارة خبير طبي.
  7. حب الشباب
    يعتبر الكافور وسيلة رخيصة وفعالة لعلاج حب الشباب ومنع انتشاره بشكل طبيعي. ويرجع ذلك إلى خاصية الكافور المضادة للالتهابات التي تساعد على تقليل التورم والاحمرار على الجلد الناجم عن حب الشباب.
  8. الحكة
    على الرغم من أن الحكة تبدو حالة شائعة، إلا أنها قد تزداد حدة أحيانًا عند تركها دون علاج. يمكن أن تكون الإصابة بالحكة ناتجًة عن أسباب مختلفة مثل حروق الشمس أو الجلد الجاف أو الجروح أو لدغات الحشرات أو العدوى. أظهرت دراسة أن الكريمات أو المستحضرات، التي تحتوي على الكافور أو دهان الكافور نفسه موضعيًا، يمكن أن تساعد في توفير تأثير تبريد للجلد، مما يلطف ويخفف الأعراض، لكن يجب توخي الحذر لأن الجرعات الكبيرة منه تكون سامة.
  9. التهاب المفاصل
    تشير نتائج دراسة علمية إلى أن الحقن الموضعية، التي تحتوي على اليود والغاياكول والكافور المذاب في الزيت، يمكن أن يساعد في علاج التهاب وألم وتصلب المفاصل لدى الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي. يمكن أن تساعد التأثيرات المسكنة والمحفزة لزيت التربنتين في الكافور في علاج هذا الاضطراب الالتهابي المزمن المؤلم.
  10. البواسير
    يمكن أن يساعد الكافور في تخفيف الإحساس بالحرقان والألم والالتهاب للمصابين بألم البواسير بسبب خصائصه المسكنة. تقول بعض الدراسات أن الكافور يمكن أن يساعد في تسريع التئام البواسير وتوفير الراحة.
  11. الكعب المتشقق
    تعتبر حالات الكعب أو القدم المتشققة مشكلة شائعة، ولكنها ربما تتداخل مع نمط الحياة إذا لم يتم الاعتناء بها. يمكن أن يساعد زيت الكافور أو الكافور في تهدئة الكعب المتشقق وتعزيز تكاثر الخلايا لملء الفجوات. يرجع السبب إلى الخصائص المضادة للالتهابات والتئام الجروح والمسكنات لهذا المركب الأبيض والشمعي. يساعد الكافور أيضًا في علاج مسامير القدم أو كتل العضلات المتكونة في باطن القدم.
  12. متلازمة تململ الساق
    تتسبب متلازمة تململ الساق في الشعور بإحساس مزعج بالقرب من الساقين وخفقان وحاجة لا يمكن السيطرة عليها لتحريك الساقين أثناء النوم. يمكن أن يتسبب تململ الساق في عدم الراحة وأحيانًا يؤثر على دورة النوم الصحية. تساعد خصائص الكافور العلاجية والمضادة للتشنج في تخفيف الالتهاب وتقليل أعراض متلازمة تململ الساق.

الآثار الجانبية للكافور
• ينصح الخبراء بعدم تناول الكافور عن طريق الفم لأنه يسبب الغثيان والقيء والدوخة والصداع واستثارة العضلات مما يؤدي إلى رعشة وارتعاش اعتمادًا على الجرعة والتي تختلف من شخص لآخر وحسب الحالة، لذا يجب استشارة طبيب في كل الأحوال.
• عند تناوله بجرعة كبيرة، يمكن أن يسبب نوبات صرع لعدة ساعات قد تؤدي إلى غيبوبة والوفاة بسبب الاختناق أو الإنهاك شديد الوطأة.
• يمكن أن يؤدي تناول الكافور إلى الإجهاض إذا وصل إلى الجنين. لكن من المحتمل أن يكون استنشاق الكافور أو استخدامه موضعيًا من قبل النساء الحوامل آمنًا.
• تشير بعض الدراسات أيضًا إلى عدم تناول الأطفال الصغار لأي جرعات من الكافور، حتى الصغيرة للغاية منها، عن طريق الفم أو التدليك موضعيًا لأنه يمكن أن يؤدي إلى حدوث إصابة الطفل بنوبات ثم الوفاة.
• يؤدي وضع زيت الكافور على الجروح المفتوحة على الجلد إلى تفاقم الألم.
• لا ينبغي ترك زيت الكافور على البشرة لفترة أطول، لأنه يمكن أن يؤذي البشرة ويسبب المزيد من الأضرار.

مقالات ذات صلة