ماذا تعلم عن لقاح كوفيد – ١٩ ؟

تمارا هرشة – تلفزيون الفجر

من الممكن ان تكون اللقاحات الواقية من كوفيد 19 (فيروس كورونا) أفضل أمل لإنهاء هذه الجائحة. لكن قد تتبادر لدى المواطن بعض من الأسئلة مع استمرار منظمة الصحة العالمية بمنح الموافقات على الاستخدام الطارئ للقاحات كوفيد 19، فلنتعرّف على اهم فوائد لقاحات كوفيد 19 وآثارها الجانبية المحتملة.

ما هي انواع اللقاحات المسموح باعطائها من قبل الجهات المختصة حاليا ؟

سبوتنيك:  هو أول لقاح مسجل في العالم قائم على منصة نواقل الفيروسات الغدية للإنسان المدروسة جيداً والتي تم اعتمادها في 70 دولة يزيد عدد سكانها عن 4 مليار نسمة . وتبلغ فعالية اللقاح 97.6% وفقاً لنتائج تحليل بيانات الإصابة بفيروس كورونا بين المواطنين الروس الذين تم تطعيمهم بكلا المكونين من اللقاح

-لقاح فايزر :يُطلق عليه الآن اسم Comirnaty للوقاية من كوفيد (19) لدى الأشخاص بعمر (16) عامًا فأكثر.

واثبتت الدراسات على هذا النوع آنه فعال بنسبة 91% في الوقاية من الأعراض الناتجة عن عدوى فيروس كوفيد 19 لدى الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 16 سنة فأكثر.

لقاح موديرنا: يعدّ اللقاح مأموناً وفعالاً لدى الأشخاص الذين يعانون مشاكل طبية ترتبط بمخاطر الإصابة بمضاعفات كوفيد-19 الوخيمة، مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري والسل وأمراض الرئة أو الكبد أو الكلى، فضلاً عن الأمراض الأخرى المزمنة المستقرة والخاضعة للسيطرة.

ما هي الأعراض الجانبية المحتمل وقوعها بعد اخذ جرعة لقاح كوفيد- 19؟

يمكن أن يتسبب لقاح كوفيد 19 بمجموعة من الاثار الجانبية بعد الجرعة الأولى أو الثانية والتي يجب على المواطن ان يكون على وعي بها قبل اخذ اللقاح ، وتتمثل هذه الأعراض الجانبية بما يلي :

* الألم أو الاحمرار أو التورم في مكان حقن اللقاح

* الحُمّى

* الإرهاق

* الصداع

* ألم المفاصل

* الغثيان والقيء

* الشعور بتوعك

* الألم العضلي

هل يمكن للمواطن ان يتلقى اللقاح اذا كان مصاباً بحالة مرضية أخرى ؟

نعم، إذا كان مصابًا بحالة صحية قائمة، فيمكنه أخذ لقاح كوفيد (19) طالما لم تحدُث لديه مسبقاً ردة فعل تحسسية تجاه الجرعة الأولى من إحدى لقاحات كوفيد 19 أو أي من مكوناتها. ولكن المعلومات محدودة بخصوص سلامة لقاحات كوفيد 19 بالنسبة للمصابين بضعف جهاز المناعة أو أمراض المناعة الذاتية.

هل يمكن للمرضعات او الحوامل اخذ اللقاح ؟

يَنصح الخبراء بأن يتم اخذ لقاح كوفيد 19 للحامل او المرضعة . حيث يمكن أن يحمي الحصول على اللقاح من الإصابة بالمرض الشديد الناجم عن عدوى كوفيد 19. كما أن الأجسام المضادة المتكونة لدى الحوامل عند أخذهن اللقاح قد تحمي الجنين أيضًا .

ومن الجدير ذكره ان اللقاحات لا تسبب العدوى بفيروس كوفيد 19، بما في ذلك لدى الحوامل أو أطفالهن . ولا تحتوي أي من لقاحات كوفيد 19 على الفيروس الحي المسبب لكوفيد 19.

يُذكرنا فيروس كورونا بأمراض انتشرت مسبقاً عبر التاريخ كالطاعون والكوليرا، ومن المهم لحل مشكلة ما أن يتم تحديد أصل وسبب هذه المشكلة، الأمر الذي أضحى بنتيجة مجهولة رغم كثير من بعض التقارير الدولية التي تؤكد أن الفايروس فيروس مختبرات وليس من الطبيعة.

مقالات ذات صلة