أسباب ضحك الرضيع أثناء النوم

يضحك الطفل الرضيع أثناء النوم، ويعتقد الكثير من الآباء أن الطفل مستيقظ بالفعل، لكن الاختبارات أظهرت أن الأطفال ما زالوا نائمين وأن سبب ضحكهم له علاقة بدورة نوم الطفل أو أنهم يحلمون بأشياء جميلة.

إليك أسباب ضحك الرضيع أثناء النوم

1- حركات لا إرادية

الضحك أثناء النوم، أمر شائع نسبيًّا ولا داعي للقلق عادةً، فقد لاحظ العديد من الباحثين أن الأطفال قد يرتعشون أو يبتسمون أثناء نومهم أو يحركون أيديهم، وهي حركات لا إرادية نتيجة استجابات غير واعية من أدمغتهم، وتحدث على الأرجح عندما يكون الطفل نعسانًا وفي بعض الأحيان يكون الضحك أثناء النوم مجرد رد فعل طبيعي لدورة حركة العين السريعة للطفل أثناء النوم.

2- طفلك يعالج المعلومات

في الأشهر القليلة الأولى من عمر الطفل، يمر الأطفال بعملية تعلم مستمرة، ويبدؤون تعلم فتح عيونهم، والابتسام، والبكاء أيضاً بالإضافة إلى ذلك، يتفاعل طفلك منذ الولادة أيضاً مع الضوء والصوت مما سيجعلهم يشعرون بالإرهاق أكثر.

لذلك، في أثناء النوم يقوم الأطفال بالتعبير عن المشاعر التي تعلموها بالبكاء أو الضحك.

3- دورة نوم المولود الجديد

تستمر دورة نوم طفلك حوالي 90 دقيقة، وتزداد مدة النوم مع تقدم طفلك في العمر، وقد يكون الضحك أثناء النوم أحياناً بسبب الأرق أو اضطراب النوم، وسيصاب بهذه الحالة الكثير من حديثي الولادة.

4- ردود فعل انعكاسية

تنتج الابتسامة في كثير من الأحيان نتيجة ردود فعل عكسية عند الرضع عند بلوغ ستة أسابيع من العمر. في هذا الوقت، يمر جسم طفلك ببعض التغييرات الفسيولوجية، والابتسام هو أحد هذه التغييرات، وهي طريقة طبيعية لطفلك لتعلم وممارسة مهارات مختلفة والتفاعل مع البيئة المحيطة به؛ لأنه يستطيع رؤية الأشياء بوضوح من حوله.

5-أحلام الطفل

عند بلوغ عمر ستة أشهر يحلم الأطفال أكثر بأنهم ما زالوا في الرحم. غالباً ما تساعد الأحلام طفلك الصغير على فهم تجاربه. على الرغم من أن طفلك لا يزال غير قادر على إخبارك بما يحلم به، في المقابل يجب عدم القيام بإيقاظ طفلك، وهو نائم حتى لو ابتسم أو بكى؛ لأن ذلك يمكن أن يعطل نوم طفلك ويغضبه.

مقالات ذات صلة