ما علاقة حبوب منع الحمل بمرض السكري؟

كشفت دراسة أجرتها جامعة برمنغهام في المملكة المتحدة، أن حبوب منع الحمل يمكن أن تقلّل من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني بأكثر من الربع لدى النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض (PCOS).

ونشرت مجلة Diabetes Care نتائج البحث الذي أظهر أن النساء المصابات بمتلازمة تكيّس المبايض لديهن ضعف خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني. بالإضافة إلى ذلك ترتبط هذه المتلازمة، التي تصيب 10 في المئة من النساء في كل أنحاء العالم بحالات أخرى طويلة الأمد، مثل سرطان بطانة الرحم، وأمراض القلب والأوعية الدموية، والكبد.

ولفتت الدراسة الى أن أعراض متلازمة تكيس المبايض تشمل عدم انتظام الدورة الشهرية، مما قد يؤدي إلى مشاكل في الخصوبة، وغالباً ما تعاني تلك السيدات من زيادة الوزن، وتستجيب خلايا أجسامهن بشكل أقل للأنسولين. وهو الهورمون الذي يسمح للجسم بامتصاص الغلوكوز (سكر الدم) في الخلايا للحصول على الطاقة. يمكن أن يؤدي انخفاض الاستجابة للأنسولين إلى ارتفاع مستويات الغلوكوز في الدم، كما قد يحفّز الجسم على إنتاج المزيد من الأنسولين، والذي بدوره يؤدي الى إنتاج الجسم المزيد من الأندروجينات.

مقالات ذات صلة