كيف تتخلص من عادة قضم الثلج ؟

تلفزيون الفجر | قد يمضغ البعض الثلج لإشباع الرغبة الشديدة في الجوع، لأنه يمكن أن يحاكي الإحساس بتناول الطعام دون ابتلاع السعرات الحرارية، فيما قد يكون قضم مكعبات الثلج مجرد عادة، إذ يساعد في تخفيف التوتر أو الاسترخاء.

وبحسب الأستاذ المساعد في طب أسنان الأطفال والتخدير، من جامعة بيتسبرغ للعلوم الصحية ماثيو كوك، فإن هذه العادة تستحق التوقف، إذ أن مضغ الثلج مضر بصحة الفم.

ويمكن أن يسبب مضغ الثلج إلى تشققات في مينا الأسنان، ما قد يؤدي إلى زيادة الحساسية للأطعمة والمشروبات الساخنة والباردة.

وبحسب الأستاذ المساعد، فإذا كسرت سنا عن طريق مضغ الثلج، فقد تحصل على تجويف/ ثقب في تلك السن، وذلك لأن الأحماض التي تنتجها البكتيريا يمكن أن تخترق الطبقة اللينة من الأسنان، العاج، بسهولة أكبر وتسبب تسوس الأسنان.

وهناك عدة طرق للتخلص من هذه العادة:

  1. قم بإذابة مكعبات الثلج في فمك: بدلاً من طحن تلك المكعبات، فقط ضعها في فمك واتركها تذوب، وسيدوم الإحساس البارد والمرطب لفترة أطول، ولن يضر بأسنانك أو لثتك.
  2. ضع في اعتبارك بدائل أكثر ليونة: قد يساعدك استبدال المكعبات العادية بأنواع أكثر ليونة من الثلج، مثل قطع الثلج، ومع ذلك، حاول الحد أو تجنب الآيس كريم الطري المنكه، لأنه يحتوي على الكثير من السكر، وهو أمر ضار بأسنانك.
  3. اقضم بصوت عال غذاء صحياً: تناول الجزر النيء، أو شرائح التفاح أو غيرها من الفواكه والخضروات الهشة فيمكن لهذه الأطعمة أن ترضي الرغبة في القرمشة، بينما تحفز تدفق اللعاب الذي يحمي فمك وقد تساعد المادة الليفية أيضاً في الحفاظ على نظافة أسنانك.

وفي بعض الحالات، قد ينجم مضغ أو طحن الثلج عن نقص الحديد – وهي حالة تسمى pagophagia – على الرغم من أن سبب ذلك غير واضح.

وعندما لا يساعد أي ما سبق شخصا ما على التوقف عن مضغ الثلج، فقد يتطلب الأمر إجراء تغييرات في النظام الغذائي أو تناول مكملات الحديد.

مقالات ذات صلة