فوائد مذهلة لتمارين الترامبولين للنساء في التخلص من السيلوليت

فضلاً عن كونها طريقة مريحة وممتعة لتعزيز صحة القلب والأوعية الدموية، ثمة فوائد مذهلة لتمارين الترامبولين للنساء نستعرضها في التقرير الآتي:

فوائد مذهلة لتمارين الترامبولين للنساء

يعدّ الارتداد على الترامبولين تمريناً داعماً لعملية التمثيل الغذائي

على اختلاف أنواعها، تقدم تمارين الترامبولين مروحة واسعة من الفوائد الصحية تشمل الآتي:

1. طريقة ممتعة لخسارة الوزن والحفاظ على الرشاقة

وفقاً لمجلة ناسا لعلم وظائف الأعضاء التطبيقي، فإنَّ تمرين الارتداد أكثر كفاءة بنسبة 68% من الركض. يعدّ الارتداد على الترامبولين تمريناً داعماً لعملية التمثيل الغذائي.

2. زيادة التدفق اللمفاوي في الجسم

الجهاز اللمفاوي عبارة عن شبكة من الأنسجة والأعضاء التي تساعد على التخلص من السموم والنفايات والمواد الأخرى غير المرغوب فيها في الجسم. على عكس نظام القلب والأوعية الدموية، حيث يضخ القلب الدم تلقائياً، يعتمد الجهاز اللمفاوي تماماً على حركة الجسم كمضخة. يعدّ الارتداد على الترامبولين تمريناً للجسم بالكامل، وقد يتسبّب في فتح الصمامات اللمفاوية وإغلاقها في وقت واحد مما يؤدي إلى زيادة التدفق الليمفاوي بمقدار 15 ضعفاً.

3. التخلّص من السموم وتطهير الجسم

تساعد تمارين الترامبولين على تسهيل آلية إزالة السموم الطبيعية من الجسم. الارتداد هو شكل فريد من أشكال التمرين يتم فيه تحقيق حالة انعدام الوزن في الجزء العلوي مع كل قفزة وهبوط. هذا التحوّل في الجاذبية يُفيد كل عضلة وخلية في الجسم ويوفّر فوائد كبيرة للجهاز اللمفاوي.

4. تحسين عمل جهاز المناعة

الجهاز اللمفاوي جزء حيوي من جهاز المناعة. إنها آلية دفاع ضدّ الفيروسات والبكتيريا والأمراض والعدوى. والخلايا الليمفاوية هي المسؤولة عن مكافحة الالتهابات في الجسم. يؤدي الارتداد إلى فتح الصمامات في الجهاز اللمفاوي وإغلاقها في وقت واحد، ما يزيد التدفق الليمفاوي ويعزّز المناعة ويزيل السموم ويساعد على إبطاء عملية الشيخوخة.

5. التقليل من السيلوليت

يعتبر تمرين الترامبولين هو الطريقة الأكثر فاعلية للتخلص من السيلوليت

يساعد الارتداد على تحفيز الغدة الدرقية لبدء تنظيف نفسها، والجهاز الليمفاوي بأكمله من الدهون المخزنة. يعتبر تمرين الترامبولين هو الطريقة الأكثر فاعلية للتخلص من السيلوليت.

5. تقوية الهيكل العظمي وزيادة كتلة العظام

يقوي تمرين الترامبولين كثافة العظام ما يساعد على الوقاية من حالات مثل هشاشة العظام. يقوي المفاصل والأوتار والأربطة، ما قد يساعد أيضاً على تقليل فرص المعاناة من أشكال معينة من التهاب المفاصل.

6. تقليل الدهون في الجسم

تعمل تمارين الترامبولين على تقوية الساقين والفخذين والبطن والذراعين والوركين، وتزيد من خفة الحركة وتحسّن الإحساس بالتوازن. إنّ إزالة السموم اللطيفة التي تحدث عند الانتعاش تشجع على فقدان الدهون.

7. تحسين نظام القلب والأوعية الدموية

بنفس الطريقة التي يساعد بها الارتداد الدورة الدموية في الجهاز الليمفاوي، يحسّن نظام القلب والأوعية الدموية، كما يقلل الارتداد أيضاً من تجمع الدم في الأوردة لمنع الوذمة المزمنة.

8. المساعدة على تقليل ومكافحة الدوالي

الترامبولين طريقة طبيعية للتخلص من الدوالي. إذ يزيد الارتداد المتكرر من تدفق الدم، ما يقلّل بشكل كبير من الضغط الذي يجب أن تتحمله الأوردة ويقضي على الالتهاب والألم المصاحب للدوالي.

9.تحسين التوازن والقوام

يؤدي الارتداد على الترامبولين إلى تحفيز الدهليز في الأذن الوسطى، ما يؤدي إلى تحسين التوازن تلقائياً.

10. الوقاية من السرطان

يساعد الارتداد على تحسين الدورة الدموية للسائل الليمفاوي، ما يساعد على تدمير الخلايا السرطانية في الجسم.

مقالات ذات صلة