مادة سحرية لعلاج آثار الكدمات في الجسم



أوضحت مجلة “فرويندين” الألمانية في تقرير طبّي أن الكدمات التي تحدث نتيجة الارتطام، وتعتبر غير ضارة هي عبارة عن تجمّع دموي يحدث تحت الجلد ويمكن أن يختفي من تلقاء نفسه بعد فترة من الوقت.

وتتشكل الكدمة عند التعرض إلى ضربة تؤدي إلى تحطّم أوعية الدم القريبة من سطح الجلد، ومن ثم تسمح بتسريب كمية من الدم إلى الأنسجة التي تقع تحت الجلد.

وقد يُسبّب الدم المُحتبَس ظهور الكدمة التي تبدو في البداية كعلامة بلون يجمع بين الأسود والأزرق، ثُم يتغير اللون خلال التعافي.

ونصح خبراء المجلة باستعمال مرهم “هيبارين”، وهو مادة فعالة ينتجها الجسم نفسه، وتعمل على منع الدم من التجلّط، ويمكن في حالة الإصابة بالكدمات استعمال “الهيبارين” على موضع الكدمات مرات عدة في اليوم، حيث إنه يسرّع الشفاء ويساعد في التخلّص من الدم المتراكم.

وأشار التقرير إلى أنه يمكن علاج الكدمات بواسطة مستحضرات زهرة العطاس الجبلية، وهو نبات مفيد في علاج الآلام والالتهابات والتورم والكدمات ومحو آثارها، وتتوافر مستحضرات زهرة العطاس الجبلية في شكل مراهم وكريمات أو على هيئة أقراص.

مقالات ذات صلة