التوت البرّي العلاج الأمثل لحماية الذاكرة



توصلت دراسة جديدة الى أن هناك نوعاً من الأغذية الجيدة الذي يحمي الذاكرة ويعزز صحتها، خاصة مع التقدّم في العمر، وهو التوت البري.

وكشفت الدراسة المنشورة على موقع Frontiers in Nutrition، أن الفواكه الغنية بالبوليفينول مثل التوت تتميز بخصائص تمنح الأعصاب الحماية الكاملة لصحة الدماغ.

وتوصلت هذه الدراسة إلى تلك النتائج بعد معاينة 60 من الرجال والنساء الأكبر سنّاً، الذين تتراوح أعمارهم بين 50 و80 عاماً. وتم تقييم المشاركين في بداية التجربة ونهايتها، والتي استمرت 12 أسبوعاً، لمعرفة كيف أثّّرت مكمّلات التوت البري في إدراكهم، أي الذاكرة والوظيفة التنفيذية، ووظيفة الدماغ والمؤشرات الحيوية للإشارات العصبية.

وأظهر المشاركون الذين تلقوا مكمّلات التوت البري تحسناً كبيراً في الذاكرة العرضية البصرية، أي القدرة على تذكر تفاصيل ما يبدو عليه شيء ما، عند مقارنتهم بالمجموعة الضابطة.

ويفترض الباحثون أن التحسّن في الذاكرة ربما يكون ناتجاً من زيادة تدفق الدم إلى القشرة الشوكية الداخلية، وهي بوابة دخول ومغادرة المعلومات من الحُصين، وهو منطقة يحدث التعلم وتكوين الذاكرة في الدماغ.

مقالات ذات صلة