1029807150 إزالة الصورة من الطباعة

رغد صدام حسين تخرج عن صمتها وتكشف الحقيقة

كشفت رغد صدام حسين، حقيقة الأنباء التي انتشرت منذ ليلة أمس، والتي أفادت بوفاة والدتها ساجدة خير الله، وزوجة الرئيس العراقي الراحل صدام حسين.

وكذبت رغد صدام حسين، هذه الأنباء، وكتبت عبر حساب منسوب لها على موقع "تويتر": إن والدتها "بخير وعافية"، مشيرة إلى أن "كل مايتردد عنها من أخبار غير صحيح".

​وضجت مواقع التواصل الاجتماعي وبعض وسائل الإعلام بأخبار أفادت بوفاة ساجدة خير الله بمقر إقامتها الحالي في الأردن.

وكانت رغد صدام حسين نشرت يوم الأحد الماضي، على "تويتر" رسالة قالت إن الرئيس العراقي الراحل وجهها للشعب، يوم 26 ديسمبر/كانون الأول أي قبل إعدامه بـ4 أيام.

وتقول رسالة صدام حسين: "أيّها الشعب الوفي الكريم أستودعكم ونفسي عند الرب الرحيم، الذي لا تضيع عنده وديعة ولا يخيب ظن مؤمن صادق أمين"، مضيفا: "الله أكبر". وبحسب التدوينة، ختم الرئيس العراقي الأسبق رسالته بـ"صدام حسين رئيس الجمهورية والقائد العام للقوات المسلحة المجاهدة بغداد 26 / 12 / 2006".