71840207_2547535621972034_1476989727826509824_n إزالة الصورة من الطباعة

محافظ طولكرم يؤكد على أهمية إطلاق المبادرات الذاتية والمؤسساتية لتنظيم عمل تطوعي للنظافة وزراعة الأشجار

 أكد محافظ طولكرم عصام أبو بكر على أهمية إطلاق المزيد من   المبادرات الذاتية والمؤسساتية لتنظيم عمل تطوعي  للنظافة وزراعة الأشجار تحت عنوان : "ابدأ بنفسك.. أمام بيتك أو مؤسستك، مشدداَ على  أن مثل هذه الأنشطة  جزء أصيل من عملية البناء والتوعية وتعميم القيم الإيجابية بين  طلبتنا وأبنائنا، ولمواجهة الاحتلال الذي لن ينجح يوماً بكسر إرادتنا وعزيمتنا، وصولاً لإقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف .

جاءت كلمات المحافظ أبو بكر خلال نشاط تطوعي للنظافة وزراعة أشجار الزيتون  نظمته مدرسة ذكور عدنان السفاريني الثانوية بمشاركة مدير التربية والتعليم بطولكرم أ. طارق علاونه وكادر المديرية، حيث كان في استقبال المحافظ  مدير المدرسة زاهر قرشد وطاقم الهيئة التدريسية وطلبة المدرسة.   

وتابع المحافظ أبو بكر قائلاً: " أشكر مدير التربية والتعليم الأستاذ طارق علاونه، ومدير المدرسة على هذا النشاط والعمل التطوعي المتميز، كما أبارك لتربية طولكرم الفوز بمركزين من ضمن ستة مراكز فائزة على مستوى الوطن بأولمبياد العلوم الدولي للناشئين، مما يؤكد على أن طولكرم ستبقى محافظة العلم والإبداع والتفوق كما أطلق عليها الشهيد الراحل ياسر عرفات".

من جانبه ثمن علاونه جهود المحافظ أبو بكر في دعم المسيرة التعليمية ورعايتها، مؤكداً على أن نشاط العمل التطوعي والنظافة وزراعة أشجار الزيتون في موسم الخير والبركة، ينطلق من تجسيد قسم العمل التطوعي في خدمة المجتمع، مشيراً إلى أن طاقم مديرية التربية والتعليم ينفذ جولات يومية على المدارس، في إطار المتابعة الدائمة والمستمرة للعملية التعليمية.

هذا وألقى مدير المدرسة زاهر قرشد كلمة مرحباً بالمحافظ أبو بكر، ومدير التربية أ. علاونه، مقدماً شرحاً عن مدرسة ذكور عدنان السفاريني الثانوية، والجهود التي تبذلها الهيئة التدريسية للارتقاء بالعملية التعليمية، علاوة على تنفيذ العديد من الأنشطة، ومنها فعالية العمل التطوعي الهادفة لرفع مستوى وعي الطلبة عبر التركيز على القيم الإيجابية.     

يشار أن  حملة   "ابدأ بنفسك.. أمام بيتك أو مؤسستك" انطلقت بمبادرة من محافظ طولكرم عصام أبو بكر، خلال نشاط تطوعي للنظافة وزراعة الأشجار أمام مقر المحافظة  نظمه موظفو مؤسسة المحافظة ، تأكيداً على أهمية العمل التطوعي والحفاظ على نظافة البلد وتجميلها.