cc167e9e-54c7-469e-816f-4582ce7cc92e إزالة الصورة من الطباعة

تعرف على أغرب التقاليد في العالم

يعج العالم بالعادات والتقاليد الغريبة والمثيرة للدهشة أحيانا، بسبب طرافتها أو خروجها عن المألوف، وتتنوع حسب ثقافة كل بلد أو قبيلة، ووفقا لمعتقدات سكانه وتطلعاتهم من كل عادة يقومون بها.

موقع "إف.بي.ري" الروسي نشر تقريرا حول أغرب هذه التقاليد، وقال إنها تطلع مكتشفيها على قيم وتاريخ وأحوال السكان في عدد كبير من بلدان العالم.

الورود الصفراء في المكسيك
لا يحظى إهداء الورود الصفراء بالقبول في المكسيك، لأنه يرمز إلى الموت في ثقافة المكسيكيين؛ مما يدفع الجميع للامتناع عن شرائها بسبب الرسالة التي تتضمنها.

ودأب المكسيكيون على إهداء الورود الحمراء دون غيرها، رغم أن الزهور بمختلف ألوانها تعد هدية جيدة للتعبير عن المشاعر.

رش القرفة في الدانمارك
يمثل رش القرفة على العزاب في الدانمارك عادة قديمة تعود إلى القرن 18، ولا تزال سارية حتى الآن، ويرتبط أصلها بتجار التوابل والبهارات القدامى الذين كانوا في سفر دائم يمنعهم من الزواج.

وإذا بقي شخص ما دون زواج، فإن أصدقاءه يقومون برشه بكميات من القرفة في عيد ميلاده.

البصق في كينيا
يعد البصق تصرفا همجيا ومقرفا في أغلب ثقافات العالم، إلا أن قبيلة الماساي الكينية تعتبره علامة على الاحترام، وعادة متوارثة لديهم.

ويبصق أعضاء القبيلة في كفوفهم قبل المصافحة باليد، ويفعلون الشيء نفسه مع المواليد الجدد والعرسان لتنزل عليهم البركة وحسن الحظ، حسب اعتقادهم.

غرفة الساونا في فنلندا
لا تستخدم غرفة الساونا أو البخار في الثقافة الفنلندية للاسترخاء فحسب، بل تمثل فضاء مهما لمناقشة الصفقات التجارية.

ويلتقي رجال الأعمال أو موظفو الشركات في غرف الساونا للقيام بالمفاوضات والاتفاقات ومناقشة الأعمال التجارية أثناء الاسترخاء.

ضرب الكؤوس بالمجر
يمتنع المجريون عن ضرب الكؤوس ببعضها البعض، عند رفع النخب أو الاحتفال بالشرب، وذلك خلافا لبقية شعوب الدول الغربية.

وتعود جذور هذا القرار إلى سنة 1848 عندما انتصرت النمسا على المجر، واحتفلت بالانتصار بضرب الكؤوس ببعضها، فقرر السكان منذ ذلك الحين الامتناع عن هذا الأمر عند الشرب.

منع الحمام على العرسان في إندونيسيا
يمنع أفراد قبيلة تيدونغ في إندونيسيا العرسان من الذهاب إلى الحمام في الأيام الثلاثة الأولى بعد الزواج، لاعتقادهم أن هذا الأمر يجلب الحظ السيئ.

ويقوم أفراد عائلة العريسين بمراقبتهما للتأكد من عدم قيامهما بهذا الأمر، ويساعدانهما على القيام به عبر التقليل من كميات الماء والطعام المقدمة لهما.

قفزة البانجي في جزيرة فانواتو
يتبع سكان جزيرة فانواتو (جنوب المحيط الهادئ) طقسا غريبا من أجل الحصول على محاصيل زراعية جيدة عبر "قفزة البانجي".

ويربط سكان الجزيرة أقدامهم بحبال ويقفزون من أبراج خشبية لاعتقادهم أن ذلك يحسن صحتهم، ويجلب الحظ الجيد للمحاصيل.