05 إزالة الصورة من الطباعة

وزارة التنمية تعقد الورشة التدريبية الأولى في إدارة الحالة لمديرية طولكرم

  عقدت وحدة مشروع تعزيز الحماية الاجتماعية، في وزارة التنمية الاجتماعية، المموّل من البنك الدولي، أمس الأحد، الورشة التدريبيّة العمليّة الأولى حول منهجيّة إدارة الحالة، لطاقم وموظّفي مديريّة طولكرم، في قاعة الاتّحاد النسائي، بحضور باحثات اجتماعيّات، وموجّهات مهنيّات.

وعرض منسّق المشروع، المدرّب زياد فرج، شرحًا حول دورة التدخّل في إدارة الحالة، ومرحلة التقييم، والعلاقة المهنيّة، والتدخّل المهني، ومنهجيّة بنية التدخّل، والمستويات المهنية.

وبيّن الإطار العام لمرحلتي الاستقبال والتقييم، من ناحية المفهوم، وتوزيع الأدوار والمسؤوليّات بحسب المنهجية، مع التركيز على مفاهيم العلاقة المهنيّة، والتقييم والتشخيص، والمقابلة المهنيّة.

وأشار إلى المهام الرئيسة يجب أن يتم تنفيذها خلال المرحلتيْن، مبيّنًا معايير الأداء المهني التي يجب أن يلتزم بها الأخصائي الاجتماعي، من خلال مجموعات نقاش، وعصف ذهني.

وركّز على نموذج التقييم الشمولي ومحتوياته، والمضامين المهنيّة التي يجب على الأخصائي توظيفها للتعبير عن الواقع الذي تعيشه الحالة المستهدفة، وعلى النماذج التي يتم تعبئتها خلال المرحلتين بشكل عام.

وتعتبر إدارة الحالة منهجية شمولية تهدف إلى مساعدة المستفيدين من أفراد وأسر، للوصول إلى مستوى يحقّق درجة عالية من التكيّف مع البيئة المحيطة، ويلبّي احتياجاتهم النمائيّة والطارئة باستقلاليّة وكرامة.

وتأتي الورشة هذه، كأول جولة تدريبيّة في منهجيّة إدارة الحالة، وتمتدّ لمدّة أسبوع، بعد سلسلة من الورش التوجيهيّة جرت في وقت سابق، ضمن مجموعة من الورش التدريبيّة واللقاءات، التي تقدّمها وحدة مشروع تعزيز الحماية الاجتماعية في الوزارة للباحثين الاجتماعيّين، في مختلف 

المحافظات الفلسطينيّة، وتستهدف (7) مديريّات خلال المرحلة الحالية.