الإعلامية الفلسطينية ايمان عياد تعود للدوحة بعد رحلة علاج

تلفزيون الفجر الجديد – عادت الإعلامية الفلسطينية إيمان عياد الى العاصمة القطرية الدوحة الأحد وسط توقعات باستئنافها عملها في قناة "الجزيرة" القطرية بعد رحلة علاجية في الولايات المتحدة استمرت عامين، وتكللت بالشفاء

وقالت عياد بأنها سعيدة بالعودة إلى ربوع الوطن العربي وإلى أسرتها وأسرة العمل في "الجزيرة".

وقالت عيـاد  "تجربتي كانت قاسية لكنها شكلت نقطة تحول إيجابي في حياتي".
وتضيف إيمان"هذه التجربة عمقت الأبعاد الانسانية في شخصيتي وتركت أثرا بالغا في وعيي وفي نظرتي للحياة بكافة جوانبها وأبعادها".


هذا وأكدت عيــاد أنها واجهت المرض متسلحة "بالإيمان باللــه وقوة الإرادة والتحلي بالصبر والأمل وكانت هذه من أهم العوامل للتـغلب عليه.. هذه التجربة قدمت لي الكثير، فقـــد أظهرت مــدى حب الكثيرين لي الذين وقفوا إلى جانبـي وفي مقدمتهم أسرتي والزملاء، والاصدقاء في قناة الجزيرة والكثـيرون من الجمهور العربي الذين كانوا يتابعـون اخباري، إلى جانب الدعم الكبير الذي قدمـته لي إدارة الجزيرة".


وأضافت "اليوم وأنا أستأنف حياتي الطبيعية أتوجه بخالص الامتنان إلى الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، كما أتوجه بالشكر إلى الأمير الشيخ تميم بن حمد آل ثاني على رعايتهما الكريمة لي، وأخص بالشكر أيضا الشيخ حمد بن ثامر آل ثاني رئيس مجلس إدارة شبكة الجزيرة الذي قدم لي الدعم طيلة فترة غيابي".

واختفت عياد، عن الظهور على شاشة "الجزيرة" لفترة تزيد عن سنتين.