لماذا تجسست أمريكا على حليفتها إسرائيل ؟

 تلفزيون الفجر الجديد- قال رئيس جهاز الموساد السابق داني ياتوم انه يجب على قادة الأمن الإسرائيلي في مقر القيادة العامة (الكرياه) أن لا يندهشوا او يشعروا بالمفاجأة لتقرير صحيفة نيويورك تايمز حول تجسس NSA على أهداف عسكرية إسرائيلية وتنصتت عليها".

وأضاف ياتوم في تصريح نقله اليوم الأحد موقع "يديعوت احرونوت" الالكتروني ان "التصنت والتجسس الأمريكي هدف إلى الكشف عن نوايا إسرائيل اتجاه إيران لمعرفة ماذا تنوي القيام به وما هي الوسائل التي تمتلكها لتنفيذ ذلك ومن تجسس على ميركل سيتجسس ويتنصت على إسرائيل بقيادتها السياسية وقواتها المسلحة".

"عمليات التجسس المذكورة ليس بالضرورة بهدف تزويد الأمريكان بمعلومات عن الوسائل التي طورها الإسرائيليون بل لمعرفة ماذا تنوي إسرائيل أن تعمل بهذه الوسائل والوقوف على نوايا ومخططات القيادة الإسرائيلية فيما يتعلق بإيران مثلا أو مواقفها الحقيقية من قضايا المفاوضات مع الفلسطينيين والفرق بين هذه المواقف وما تبلغهم به القيادة الإسرائيلية وفيما يتعلق بالطائرات دون طيار فأنهم يعرفون كل شيء عنا ويتفوقون علينا وتصلهم كافة المعلومات النوعية" قال ياتوم.

ووفقا لرئيس الموساد هناك سبب أخر للتجسس الأمريكي لا يعود إلى حاجة او رغبة الأمريكان بمعرفة المعلومات بل يتعلق بوجود التكنولوجيا الخاصة التي تمكنهم من ذلك وحاجتهم للإجابة على سؤال يتعلق بحاجة إسرائيل للطائرات دون طيار وماذا ستفعل بهذه الطائرات.

وفيما يتعلق بقدرات اسرائيل على اعتراض التجسس الامريكي قال ياتوم بأنه وفي بعض الحالات امتلكت اسرائيل قدرات اعتراضية وفي بعض الاحيان فشلت.