فيا وفورلان وشنايدر ومولر يتقاسمون لقب هداف المونديال

لم تسفر بطولة كأس العالم 2010 عن هداف وحيد للبطولة إذ تقاسم الجائزة الغالية أربعة لاعبين يمثلون أربعة منتخبات مختلفة.

وتشارك الإسباني ديفيد فيا والهولندي ويسلي شنايدر والأوروجوائي دييجو فورلان وأخيرا الألماني الشاب توماس مولر لقب الهداف بعد أن سجل كل منهم خمسة أهداف.

وأضاع كل من فيا وشنايدر الاثنين فرصة ذهبية لاقتناص لقب الهداف في لقاء النهائي الذي جمع بين منتخبي بلديهما وفازت به إسبانيا بهدف وحيد للنجم أندريس إنييستا للمرة الأولى في تاريخها.

مونديال جنوب أفريقيا أقل تهديفا مونديال ألمانيا بهدفين

كذلك شهد مونديال جنوب أفريقيا إحراز 145 هدفا بعد إحراز أندريس إنييستا هدف الفوز لمنتخب إسبانيا في مرمى هولندا في نهائي البطولة، بفارق هدفين عن مونديال 2006 في ألمانيا الذي شهد تسجيل 147 هدفا.

وبلغ المعدل التهديفي في المونديال 2.29 هدف في اللقاء الواحد، مقابل 2.30 هدف في مونديال ألمانيا، ليبرز من بين أقل المونديالات تسجيلا للأهداف في تاريخ البطولات العالمية، حيث يبلغ معدل التهديف بشكل عام في البطولات الثمانية عشر الماضية 2.91 هدف في اللقاء.

ويعد المونديال الأقل تسجيلا للأهداف هو مونديال إيطاليا 1990 ، بـ2.21 هدف، فيما يعد مونديال 1954 في سويسرا الأعلى معدلا بواقع 5.38 أهداف.

ويبرز مونديال جنوب أفريقيا كأقل بطولة عالمية تشهد أقل معدل تهديفي منذ بدء تطبيق اللعب بـ32 منتخبا في مونديال فرنسا 1998.

وسجلت البرتغال أكبر نتيجة في جنوب أفريقيا بفوزها بسباعية نظيفة على كوريا الشمالية، فيما تمكن منتخب ألمانيا من الفوز برباعية على كل من أستراليا وإنجلترا والأرجنتين.