الاحتلال يقتحم عزبة الطبيب شرق قلقيلية

تلفزيون الفجر الجديد– اقتحمت قوات الاحتلال الاسرائيلي فجر اليوم بلدة عزبة الطبيب شرق قلقيلية وأطلقت قنابل الصوت باتجاه المواطنين بشكل مباشر مما ادى الى اصابة كل من وضاح عثمان طبيب ويوسف اسعد طبيب نقل على اثرها المواطن وضاح الى مشفى الدكتور درويش نزال الحكومي لتلقي العلاج اللازم بسبب تعرضه لشظايا القنابل الصوتيه.

وقامت قوات الاحتلال بالاعتداء على مجموعة من الاطفال والنساء واحتجزت كل من مهدي بيان طبيب (13عاما)، نضال رزق طبيب (13 عاما) وعروة ياسر طبيب (18 عاما)، حيث احتجزتهم لفترة تقارب الساعة واستجوبتهم قبل ان تعيد اطلاق سراحهم.

هذا وكانت قوة من جيش الاحتلال قد داهمت في وقت سابق منزل رئيس المجلس بيان الطبيب، وهددت المواطنين بتصعيد الاجراءات الاحتلالية بحقهم، ما لم تتوقف كافة انشطة المقاومة الشعبية التي يتهما الاحتلال بالتحريض وهددت كل من رئيس المجلس بيان الطبيب ونائبه رزق طبيب بهدم المجلس في حال تكررت انشطتهم في البلدة.

وكانت مجموعة من المركبات العسكرية قد توقفت بالقرب من خيمة الاعتصام والتقطت الصور لمن بداخلها تلاها بعد ذلك باقل من خمسة دقائق مداهمة للقرية وترويع للمواطنين.