الإنتهاء من المرحلة الأولى لإنارة ملعب الشهيد جمال غانم والتسليم النهائي في الأول من شهر 11

تلفزيون الفجر الجديد / منتصر العناني – يتواصل العمل بوتيرة متسارعة وبشكلٍ متواصل للإنتهاء من مشروع أنارة ملعب بلدية طولكرم ( ملعب الشهيد جمال غانم ) بتوجيهات وبناءً على طلب رئيس بلدية طولكرم المهندس إياد الجلاد والإنتهاء في الفترة المحددة له لإعادة إعتماد الملعب في الدوري الفلسطيني لإستكمال كافة الشروط لعودة الروح إليه وإنعاشه من جديد بسبب التوقف الذي رافق المرحلة السابقة حتى توقيع الإتفاقية مع الشركة التي رست عليها اعمال تنفيذ المشروع , وذلك في إطار إهتمام بلدية طولكرم وإيلائها الرياضيين أهمية عالية ضمن أجندتها واعمالها , وتنفيذاً لذلك فقد انهت الشركة المرحلة الأولى من المشروع بعد (صب القواعد الرئيسية ) كاملة والبدء بالمرحلة الثانية منه .

 
واكدَ المهندس سمير الراميني المشرف على المشروع من قبل الشركة أن الإنارة في ملعب الشهيد جمال غانم ستكون إنارة عالية المستوى ولا تضُاهيها إنارة في أي ملعب في محافظات الوطن لأنها ستحمل كافة المواصفات الدولية , مشيراً إلى أن العمل والتسليم لأنارة ملعب الشهيد جمال غانم سيكون في الأول من شهر 11 القادم من العام الحالي 2010 , ونسعى ان  ننهي العمل قبل الموعد المحدد بحسب الأتفاقية خاصةً وأن بلدية طولكرم والشركة العاملة تسعيان إلى الأنتهاء من المشروع في موعده المحدد وذلك بسبب الأرتباطات والأستحقاقات المطلوبة في المر حلة القادمة والتي تعتبر هامة للفرق الرياضية الكرمية خاصة والفلسطينية عامة .
 
وأشار عضو البلدية علام الحمد الله أن بلدية طولكرم ومن خلال رئيسها المهندس إياد الجلاد والأعضاء نولي إهتماماً كبيراً للإنتهاء من المشروع في الوقت المحدد له , نظراً لأهمية المرحلة القادمة للفرق الكرمية , وأشار الحمد الله أنه راضٍ عن الآداء في العمل المتسارع في الملعب وسيكون لملعب البلدية (ملعب الشهيد جمال غانم ) إنارة لا مثيل لها , كما وان الملعب يخضع لصيانة مستدامة للنهوض به نحو الأفضل من خلال التتابع للإسراع في إنجازه , ويعتبر ملعب الشهيد جمال غانم هو ثاني إستاد يتم إنجازه على مستوى فلسطين بعد إستاد اريحا الدولي .
 
ويطالب الرياضييون من اللواء جبريل الر جوب رئيس الإتحاد الفلسطيني لكرة القدم بإعتماده في دوري القدس للمحترفين بعد الإنتهاء وتوفير كافة المسالزمات الخاصة للوائح والقوانين المعمول بها وات الملعب جاهزاً ليكون ايضاً الملعب البيتي للفرق الكرمية بدلاً من تغييره إلى ملعب بلدية نابلس وهذا حق لا يمكن تجاوزه بعد تلبية كافة الامور المتعلقة بالتوصيات لأعتماده .
 
 
المهندس المشرف سمير الراميني وعضو البلدية علام الحمد الله يتابعان العمل في الملعب