فيديو وصور : ثنائية ميسي تقهر طموح كوبنهاجن وتقفز بالبارشا لصدارة المجموعة

تلفزيون الفجر الجديد – صعد برشلونة لقمة المجموعة الرابعة في دوري الأبطال بعد فوزه على المتصدر السابق “كوبنهاجن” بنتيجة 2-0 وبهدفي الأرجنتيني ليونيل ميسي.

مباراة الكامب نو كانت الحاسمة لقمة المجموعة بين الضيف المتصدر بـ6 نقاط وصاحب الملعب الوصيف بـ4، ولهذا أظهر البارشا رغبة كبيرة في الفوز والتقدم للصدارة منذ البداية عبر ضغط هجومي شرس للغاية وعبر تقدم كل خطوط الملعب مقابل تراجع دانمركي للمناطق الدفاعية والاكتفاء بمحاولات خجولة للغاية على مرمى الحارس بينتو والذي شارك في اللقاء في اللحظات الأخيرة بدلًا من فيكتور فالديس.

سيطرة البارشا واستعراضه الهجومي أنتج عديد الفرص في الشوط الأول ولكن جميعها ضاعت سواء عبر ميسي أو فيا أو ألفيس أو ماكسويل باستثناء واحدة لم تكن فرصة بقدر ما هي محاولة فردية من النجم الأرجنتيني الذي استلم الكرة خارج منطقة الجزاء بعد تناقل جماعي للكرة ليُسددها صاروخية نحو مرمى الضيوف متوجًا أفضلية فريقه بالهدف الأول وكان ذلك في الدقيقة 19 من الشوط الذي انتهى بتلك النتيجة.

بداية الشوط الثاني لم تحمل الجديد، فقد تواصل الامتاع والاقناع من جانب نجوم البلوجرانا مع تراجع دفاعي للضيف القادم من الدانمرك وقد ضاعت أكثر من محاولة لتعزيز الهدف، تلك الحالة استمرت حتى الدقيقة 60 من المباراة لأن ما تلى تلك الدقيقة مختلف تمامًا وهو ما قد نختصره بمعاناة البارشا خلال الدقائق التالية حتى سجل ميسي الثنائية.

الفريق الدانمركي اعتمد في هجماته المرتدة عبر الثنائي سانتين ونداي ولكن غاب الدعم المهم من وسط الملعب فلم تكن تلك الهجمات تُشكل أي خطورة على مرمى بنتو، لكن الدقيقة 60 كانت الموعد من بداية التطور الهجومي في شكل كوبنهاجن عبر تقدم خط الوسط بشكل جرئ ومشاركته في الهجمات مما رفع من مستوى خطورتها وجعلها تُهدد بالفعل مرمى بنتو وقد كانت أخطر الفرص عبر تسديدة رائعة من السنغالي نداي ارتدت من عارضة البارشا قبل أن يُتابعها سانتين لكن لخارج المرمى بغرابة شديدة وكان ذلك في الدقيقة 66 من المباراة، 5 أو 6 دقائق بعدها وجاءت الفرصة الخطيرة الثانية عبر تمريرة عرضية أخطأ دفاع البارشا تقديرها لتصل للمتقدم من الوسط “بوبوزان” لكن قدم ألفيس تُخلق داخل منطقة الجزاء وتُبعد الكرة لخارج الملعب مما يحمي البارشا من صدمة هدف التعادل.

جوارديولا تحرك جيدًا بعد تلك الهجمات الخطيرة ولجأ لأوراقه الثابتة بإشراك الثنائي تشافي وبيدرو بدلًا من فيا وماكسويل وقد ساهم ذلك جديًا في تحسن أداء الفريق خاصة في الجانب الدفاعي وإن بدأ يعتمد على التمركز الدفاعي مع الهجمات المرتدة أكثر، ومن إحداها كاد ألفيس أن يُسجل الهدف الثاني لكن القائم الأيمن تصدى لتسديدته الممتازة لتستمر المباراة بقلق كبير لدى جماهير الكامب نو حتى تدخل النجم الأول وحسمها بالهدف الثاني بعد تمريرة عرضية جميلة من أبيدال في الدقيقة 90 تمامًا.


فيديو الهدف الأول لبرشلونة الإسباني أمام كوبنهاجن الدنماركي بالدقيقة 19 بصاروخية ليونيل ميسي

 

فيديو الهدف الثاني لبرشلونة الإسباني أمام كوبنهاجن الدنماركي بالدقيقة 93 بأقدام ليونيل ميسي

 

الصور

{gallery}2010/10s/BarcelonaVsCopenhagen_20-10{/gallery}