مركز طولكرم في مواجهة جبل المكبر بطل الدوري والبحث عن الفوز المهم للسمران محك جديد

تلفزيون الفجر الجديد / منتصر العناني –  من المقرر وضمن دوري القدس للمحترفين وفي الجولة السادسة من أسابيعه أن يلاقي بطل الدوري جبل المكبر في مباراة صعبة المعالم والتفاسير والتحاليل شقيقه مركز طولكرم السمراني الباحث عن الفوز بأي طريقة وخطة للهروب من اية خسارة لا سمحَ الله كونها مباراة هامة مساء اليوم الجمعة على ملعب بلدية نابلس

, لأن المركز يقبع على الحافة االساخنة بالترتيب , وهذا مؤشر لأن يُبعد الهزيمة عن أجوائه وناصراً بشد الفوز على المكبر مع صعوبة التكهن في مواجهة البطل , لكن كل هذا وذاك سيكون من السهل الحصول عليه من أفواه المكبريين , إذا ما نفذ لاعبو السمران الخطط التي منحها المدرب محمد عمشة للاعبيه وكان أخرها أمس الخميس على ملعب الشهيد جمال غانم عندما اغرقهم بحصة تدريبية مكثفة شملت التركييز عالتهديف وكذلك التمرير السريع والخاطف وتنفيذ الخطط , سيما وأن جبل المكبر بطل الدوري ليس بالسهل وفي نفس الوقت لا يمكن لنا أن نتركه يجول وصول على راحته , وإعتبر أبو عمشة أن لقاء اليوم هام جداً ومنعطف كبير في تاريخ المركز للإنطلاق طالباً من لاعبيه اللعب بالطريقة التي يلعبون فيها دون توقف وأن يضعوا نُصبَ أعينهم الولوج الى الفوز وهو مطلب لا بديل عنه كون المباراة هامة لتحديد المواقع والأرقام والترتيب , ومنح المدرب عمشه ومساعده عيسى حمدان اللاعبين صورة في قدرة الأختراق والتقدم وعدم إضاعة الفرص وإستثمارها وأعتقد أن تشكيلة المركز ستحمل لونُ اخر في هذا ا اللقاء رغم غياب خالد والبنا عن اللقاء لحملهم البطاقة , مشيراً عيسى حمدان المدرب أن هذا لن يؤثر على مجرى اللعب رغم أهمية وجودهما مؤكداً أن اليوم هو المحك الحقيقي للاعبينا ولا بد للنصر أن يكون حليفنا ومشيراً إلى أن فريقه عازم على الفوز لا محالة على المكبريين , من جهته أكد كابتن الفريق فادي سليم بأنهم عازمون على الفوز في هذا اللقاء ولا توقف عن ذلك , وبرغم ان إمتحان اليوم صعب التكهن بأوراقه بين الربح والخسارة إلا أننا لا نتظلع الا للفوز , وقد اجتمع في نهايةالتدريبات محمد عمشة ومساعده عيسى حمدان باللاعبين وأعطاهم التعليمات النهائية لليوم أمام المكبر مشيراً أنكم افضل قوة ضاربة في الملعب ويجب ان نخرج اليوم بنتيجة رائعة بلعبكم النظيف مع التركييز اثناء التهديف وعدم إضاعة الفرص بل إستثمارها في الشباك , ووعد لاعبيه أنهم قادرون على الفوز باللقاء بكل أريحية إذا ما مارسوا اللعب الذي يلعبونه دون أي شد وستكون النتيجة إيجابية , وومن المتوقع أن يكون اللقاء صورة الذي يجمع الفريقين يحمل صفة المعركة الكروية النظيفة والفائز هو الربحان بإمتياز للفريقين , كون المركز يطلب ذلك ليبتعد عن منطقة السخونة ويعود للدفء وجبل المكبر الشقيق يتطلع لأن يبقى سيد اللائحة وعدم التراجع .