إسبانيول يدعو جماهيره للأحلام في الدوري الأسباني

دعت الصحافة الكتالونية الصادرة اليوم الاثنين جماهير إسبانيول إلى أن “تحلم”، بعدما حقق الفريق تحت قيادة مدربه الأرجنتيني الشاب ماوريسيو بوكيتينو أفضل بداية له على ملعبه في بطولة الدوري الأسباني لكرة القدم خلال نحو 30 عاما.

وقالت صحيفة “سبورت”: “رغم مرور ثماني مباريات فقط من عمر الدوري ، يمكن القول إن إسبانيول الحالي يمكنه صناعة التاريخ. الأرقام هي التي تؤكد ذلك ، نظرا لأن الفريق لم يكن قد حقق الفوز في مبارياته الأربع الأولى على ملعبه منذ ثلاثة عقود”.

وفاز إسبانيول أمس الأحد 2/1 على ليفانتي في انتصاره الرابع على التوالي على أرضه ، وصعد إلى المركز الخامس في جدول الترتيب ، بفارق نقطة واحدة خلف بلنسية الرابع ، آخر المراكز المؤهلة إلى بطولة دوري أبطال أوروبا.

ويدافع بوكيتينو ، الذي مد تعاقده مع إسبانيول حتى 2012 ، عن طريقة أداء هجومية وممتعة للجماهير ، التي استوعبت ذلك وباتت تحضر إلى ملعب فريقها بأعداد أكبر.

وأضافت صحيفة “الموندو ديبورتيفو”: “الشيء الأفضل من كل ذلك هو أن إسبانيول على بعد نقطة من المنطقة المؤهلة إلى دوري الأبطال. نعم الحلم ممكن”.

بيد أن بوكيتينو يفضل أن يكون أكثر حذرا ، حيث يفطن إلى تقلبات الكرة ولاسيما مع الفرق المتواضعة.

وقال المدرب الأرجنتيني بعد مباراة أمس “لا يمثل ذلك (احتلال مركز متقدم) هوسا بالنسبة لنا. سنبحث في كل مباراة عن النقاط الثلاث ليس أكثر. إننا فريق شاب وسنواصل النضج كلما لعبنا مباريات”.