الملتقى الإعلامي العربي الرياضي الأول يختتم جلساته بتوصيات للإعلاميين في الوطن العربي وإقرار الملتقى

طولكرم – رام الله – منتصر العناني – تلفزيون الفجر الجديد……

في ظل النجاحات التي حققها الإتحاد العربي للصحافة الرياضية إختتمت فعاليات الملتقى الأول للإعلاميين العرب في فلسطين والذي عُقد خلال الفترة من 8- 12 شباط – فبراير من العام 2011 برعاية الرئيس الفلسطيني محمود عباس

وبمشاركة وفود من 10 دول عربية وهي “الكويت، قطر، الإمارات، اليمن، الأردن، مصر، موريتانيا، المغرب، تونس بالاضافة لفلسطين”.

وقد اشتملت فعاليات الملتقى الذي أفتتحه دولة رئيس الوزراء الفلسطيني الدكتور سلام فياض على محاضرات متخصصة في الإعلام الرياضي العربي المقروءة والمسموعة والمرئية قدمها نخبة من الخبراء في مجال الإعلام الرياضي العربي، كما تشرفت الوفود العربية بلقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس في مبنى المقاطعة في رام الله والقيام بعدد من الزيارات الميدانية لعدد من المنشآت الرياضية والشبابية أطلع خلالها المشاركون على واقع وتحديات الحركة الرياضية والشبابية الفلسطينية في ظل الاحتلال الإسرائيلي كما زار المشاركون ضريح الرئيس الفلسطيني الشهيد ياسر عرفات حيث تم قراءة الفاتحة على روحه الطاهرة ووضعوا أكليلاً من الزهور على ضريح الفقيد والرمز للقضية الفلسطينية وفي ختام أعمال الملتقى خرج المشاركون بالتوصيات التالية:-

1. رفع برقيات شكر وتقدير إلى الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الدكتور سلام فياض واللواء جبريل الرجوب رئيس اللجنة الأولمبية الفلسطينية – رئيس الإتحاد الفلسطيني لكرة القدم، على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة للوفود المشاركة خلال فترة إقامتها في فلسطين.

2. أوصى المشاركون على أن يقام الملتقى للإعلاميين الرياضيين العرب بشكل سنوي في فلسطين.

3. حث جميع الدول العربية الشقيقة على أهمية وضرورة المشاركة في الملتقيات الإعلامية التي تقام في فلسطين باعتبارها جانب من دعم وتعزيز صمود الأهل في فلسطين والتأكيد على أن المشاركة العربية في هذا الملتقى والحضور إلى الأراضي الفلسطينية لا يعد نوعا من التطبيع المرفوض مع الكيان الإسرائيلي وإنما تطبيع واجب على كل عربي الشعب الفلسطيني وإخطار كافة الدول بأن المشاركين يدخلون إلى الأراضي الفلسطينية بتصاريح صادرة عن السلطة الوطنية الفلسطينية وأن جوازات سفرهم لا يتم ختمها على الإطلاق.

4. حث الإتحاد العربي للصحافة الرياضية على عقد دورات إعلامية متخصصة للإعلاميين الرياضيين في فلسطين للمساهمة في تطوير قدراتهم المهنية.

5. دعوة الدول العربية التي تستضيف فعاليات إعلامية على أراضيها لاستضافة أكبر عدد من الإعلاميين الرياضيين الفلسطينيين للمساهمة في الارتقاء بأدائهم ومستواهم المهني.

6. دعوة وسائل الإعلام الرياضة العربية المقروءة والمسموعة والمرئية بإعطاء الرياضة الفلسطينية المساحات والاهتمام الأكبر للمساهمة في نقل صورة حقيقية لمستوى ومعاناة الرياضة الفلسطينية بالتنسيق مع رابطة الصحافيين الرياضيين الفلسطينيين.

7. العمل على إصدار رياضي عربي متميز يرصد الحركة الرياضية العربية ويشكل مرجعاً لكافة الرياضيين والإعلاميين الرياضيين العرب.

8. تشجيع البحث العلمي في مجال الإعلام الرياضي وتخصيص جوائز للبحوث المميزة على صعيد الإتحاد العربي والاتحادات الوطنية وذلك على غرار الجوائز التي تمنح سنويا لأفضل تغطية وتحقيق وصورة وغيرها مما يحدده الأتحاد العربي للصحافة الرياضية ..

9. عقد لقاءات ودية بين الإعلاميين الرياضيين العرب قبل المباريات واللقاءات الرياضية لتوحيد لغة الخطاب الإعلامي ووضع النشاط الرياضي في إطاره الرياضي فقط والتخفيف من حساسية المنافسة.
وبرغم أن الملتقى قد ناقش العديد من الأمور الهامة التي تخص الإعلام الرياضي العربي وخصوصية فلسطين إلا أن هناك متطلبات عديدة على بوابات الأتحاد العربي لتنفيذها كون الاعلام الفلسطيني بحاجة للكثير رغم تسيد أقلامه في الدرجات الأولى أمام الأعلاميين الآخرين وبحاجة لآليات تنفيذيه على الأرض وإعطاء الإعلام الفلسطيني جانباً مهماً في حياة الإتحاد العربي كونه وضرورة النهوض به على أعلى المستويات ..