توتنهام يفتك بطاقة التأهل لربع النهائي بالتعادل السلبي مع الميلان

نجح توتنهام بذكاء في أن يُقصي الميلان من بطولة دوري الأبطال ليصبح ثاني الممثلين الطليان الذين يخرجون من البطولة بعد أن تعادل معه سلبياً على الوايت هارت لين مساء اليوم الأربعاء، مستعيناً في ذلك بنتيجة لقاء الذهاب التي فاز بها في ملعب السان سييرو بميلانو بهدف بيتر كراوتش.

غلب الإيقاع السريع على المباراة منذ بدايتها ففي الدقائق الأولى اعتمد الفريقين على الكرات الساقطة داخل وعلى حدود منطقة الجزاء ليفاجيء كلاً منهما الآخر وحدث اصطدام في إحداها بين أبياتي ولينون بالدقيقة الرابعة.

ولكن هدأ إيقاع المباراة بشكل سريع بعد الدقائق الأولى الساخنة وتوقفت المباراة في عدة مرات بسبب الأخطاء المرتكبة على الفريقين.. ومن إحداها سدد إبراهيموفيتش كرة مباشرة على جوميز حارس توتنهام الذي أبعد كرة السويدي لركلة ركنية بالدقيقة 15 من زمن الشوط الأول.

و رد توتنهام بتسديدة من نجمه الخطير فاندرفارت بالدقيقة 19 اصطدمت بنيستا مدافع الميلان وتحولت لركنية جديدة بالمباراة للسبيرز، ثم اتجه الميلان للهجوم في منتصف الشوط الأول وسدد روبينيو مهاجم الروسونيري كرة عالية للغاية بالدقيقة 25.

وضاعت أخطر فرصة منذ بداية الشوط الاول للضيوف حيث راوغ باتو حارس مرمى توتنهام جوميز وقام بلعب الكرة لزميله البرازيلي روبينيو الذي سددها واصطدمت بدفاع توتنهام قبل أن تتجه صوب المرمى ولكن المدافع الفرنسي ويليام جالاس أخرج الكرة من على خط المرمى وذلك بالدقيقة 26 من عمر الشوط الأول.

ومن جديد كان فاندرفات الخطر الأشد على مرمى الميلان بتسديدة من ركلة حرة مباشرة على حدود منطقة الجزاء اعتلت العارضة بقليل في الدقيقة 30 من عمر المباراة.

ثم تصدى جوميز حارس توتنهام لثاني أخطر فرصة لفريق الميلان بعد تمريرة من إبراهيموفيتش وضعت ألسكاندر باتو في موضع رائع ولكن تسديدته اليسارية قوبلت بيقظة من الحارس البرازيلي بالدقيقة 32.

شد الميلان من هجوماته وسط تراجع من الفريق صاحب الأرض في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول..فاعتمد السبيرز على الكرات العالية وتسديدات فاندرفات من حين لآخر لكن السيطرة الغالبة كانت لصالح الفريق الإيطالي.

في بداية الشوط الثاني أرسل لينون جناح توتنهام كرة عرضية مقالية لبيتر كراوتش لكن المهاجم العملاق أضاع فرصة هدف هام للغاية بالدقيقة الأولى من زمن الشوط الثاني فسدد الكرة برأسه ضعيفة للغاية.

تحسن المد الهجومي لتوتنهام في بداية النصف الثاني من المباراة وتواجد في المناطق المؤثرة بدفاعات الميلان بقيادة لينون ومودريتش ورفاقهما.

وسدد فلاميني كرة من متابعة لهجمة بدأها البرازيلي باتو ولكنها مرت بجوار القائم الأيسر للحارس البرازيلي جوميز بالدقيقة 50.

واصل توتنهام ضغطه على دفاع الميلان بواسطة نقاط قوته وعلى رأسها لينون ومودريتش والمهاجم الطويل بيتر كراوتش الذي كان نقطة إعداد للكرات الساقطة لتمهيدها لزملائه وارتبك دفاع الميلان في الوقت الذي طالبت فيه جماهير توتنهام في الدقيقة 57 بركلة جزاء على كلارينس سيدورف لاعتقادها بأن الكرة لمست يده داخل منطقة الجزاء.

وعلى الرغم من هذا الضغط الإنجيزي إلا أنه سنحت لروبينيو فرصة لا تتكرر عندما تابع تسديدة باتو ولكن بشكل خاطيء للغاية فسدد الكرة وسط الزحام ولكن بعيداً عن المرمى الخالي تماماً في لقطة عجيبة بالدقيقة 65.

في هذه الأثناء أدخل هاري ريدناب جاريث بيل في مكان فاندرفارت الذي لم يقدم الكثير بالشوط الثاني وجيرمان جيناس بدلاً من ستيفن بينار..ودخل لوكا أنتونيني في مكان يانكولفيسكي بفريق الميلان.

التغييرات جعلت السبيرز أكثر كثافة في منتصف الملعب وتسبب إرهاق بواتينج نجم الميلان في إقحام ألكساندر ميركل بدلاً عنه.

وسدد باتو كرة قريبة من مرمى توتنهام بالدقيقة 77 ولكنها اصطدمت بالشباك الخارجية لمرمى الفريق الإنجليزي.

ودخل بافليتشينكو في مكان كراوتش كنوع من تجديد الدماء لدى فريق هاري ريدناب، ومرت الدقائق الأخيرة عصيبة على الفريق الميلاني بفضل الصمود لفريق توتنهام وقلة المساحات المتاحة لرجال ماسيمو أليجري ..الذي أدخل ستراسير في مكان فلاميني في آخر أوراقه بالمباراة.

لم يحدث الجديد في الدقائق الأخيرة سوى تسديدة روبينيو أعلى المرمى بالدقيقة 90 حيث ضيق توتنهام الأمور على نجوم الميلان ليطلق الحكم صافرته ويخرج الروسونيري للمرة الثانية على التوالي من البطولة على يد فريق إنجليزي..ويواصل توتنهام مغامرته التاريخية ويتأهل لدور الـ8.