كلاسيكو الريال والبرشا وديربي الثقافي والمركز !!

تلفزيون الفجر الجديد / بقلم : منتصر العناني – أن تعشق وتُحيي فريقاً على حساب فريق أخر بحسب حبك وميولك  فهذا أمر صحي رياضي من الدرجة الأولى ولا ضير في ذلك , واليوم بما أننا من هواة وعشاق الرياضة العالمية وخاصة كرة القدم معشوقة الملايين فإن فلسطين اليوم على موعد مع أنصار الريال الملكي والبرشا في كلاسيكو من العيار الثقيل خاصة ومنذ إسبوع والرياضييون كلُ يغني على ليلاه

بعضهم يقول الريال سينتقم من البرشا وأخرون مؤيدون للبرشا يقولون البرشا سيواصل تتويجه في الكلاسيكو في هذه الليلة المنتظرة وهذه حسابها وحسمها لا يقبل القسمة الا على الأثنين بالفوز أو الخسارة لأي منهما , والتوقعات اخذت تضرب اطنابها بين الشباب الرياضي وعشاق الكرة المستديرة في نقاش حاد  والتحاليل من سيفوز (والله لأحلق شواربي ) إذا ما غلب الريال وأخر يحلف بأنه سيعزم زملائه على وجبات شهية على حسابه الخاص اذا فاز البرشا ومعارك من التحدي من سينتصر الليلة ,موعد ساخن وليلة صباحية مع صيحات الجماهير التي ستتابع الليلة هذه الموقعة التي فضاءاتها ستكون واسعة بين حدود التحدي فهل ستكون برشلونية أم ملكية لا ندري فالتوقعات تدخل في إطار التوقع والتحدي , ولكن كما يُقال أن برشلونة بحسب توقعي (وليس تعصبي ) أن يكون هو ملكاً لأضوائها , الأمر الأهم أن تبقى هذه التحديات التي نعشقها في فلسطين أن تكون سلباً لا سمح الله وأن تبقى في خيار أن نحترم رأي كل منا الأخر , ولا مانع من التشجيع بالروح الرياضية العالية دونما الخروج عن نصوص أخلاقنا , أمرُ أخر اليوم مع هذه الموقعة الساخنة  الكلاسيكو الريال مدريدي والبرشا ايضاً تصادف ديربي كرمي مميز يجمع الأشقاء مركز طولكرم وثقافي طولكرم في لقاء دوري المحترفين على ملعب ماجد اسعد بالبيرة ونأمل أن يخرج اللقاء بين الأشقاء بأبهى الصور كون هذا اللقاء له لون ونكهة كرمية كون الفريقين يملكان خيرة اللاعبين وعنوانهم الكرمييون واحد , المستطيل الأخضر لن يكون الا بطعم عنابي صفراوي ثقافي مركزي كما عهدناهم , وسيحمل هذا اللقاء خارطة عالية المستوى , وهو كلاسيكو وديربي كرمي قادر على صياغة نفسه والفائز مبروووك سلفاً وكما هي التوقعات للكلاسيكو بين البرشا والريال أخذ التوقعات وعشاق الفريقين دخلوا في حسابات من سيقرع طبول الفوز برؤية تشجيعية تتملكها الروح الرياضية العالية والأخوة واللعب النظيف , هذا الكلاسيكو الكرمي بين المركز والثقافي أهم عندنا من الكلاسيكو الأسباني فشجعوا الثقافي والمركز معا حتى نكون كرماوية واحدة شعارنا أن نعيد لرياضتنا الكرمية موقعها وهيبتها والتي حاول الكثيرون تغييبها في هذه الفترة بالذات لإسقاطهم في سين وجيم كون الأسدين المركز والثقافي رسالة الشمال وعنوانها الرياضي الذي نفتخر ونعتز بهما بلا حدود ونحن أعلم وهمنا أن يكون العنابي والصفراوي أن يقولا ويفرضا كلماتهم اليوم تحت عنوان نحن الكرمييون قادمون في كلاسيكو كرمي ممتع على اوتار كرميً انا وبكم منا الف تحية يا اسدا الشمال فحيوا جماهيركم وعشاق العنابي والأصفر …