أسرع غروب للشمس الأسبوع المقبل

تلفزيون الفجر الجديد- من الظواهر الملاحظة قبل حدوث الاعتدال الخريفي، الأسبوع المقبل، هو أن الشمس تغرب بشكلٍ أسرع في هذا التوقيت من السنة؛ مبينةً أن المقصود بغروب الشمس هو الوقت الحقيقي من الدقائق الذي يستغرقه جسم الشمس ليغطس أسفل الأفق الغربي، وهو ما يحدث بمعدل أسرع في هذه الحالة.

ويقول خبراء الارصاد: "يرجع سبب الغروب السريع للشمس بالقرب من الاعتدالين إلى أن الشمس تشرق من نقطة الشرق وتغرب في نقطة الغرب، ولذلك، فإن الشمس في يوم الاعتدال تهبط على الأفق تقريباً بشكل مستقيم، في حين أنه عند الانقلابين الصيفي والشتوي، فإن الشمس تغرب إلى أقصى الشمال أو أقصى الجنوب.

وبيّنت أن "غروب الشمس البعيد عن نقطة الغروب على طول الأفق يصنع زاوية تتسبّب في فترة زمنية أطول للغروب عند الانقلابين على الرغم من أن مدة غروب الشمس متغيرة بحسب خط العرض للموقع الجغرافي".

وبشكلٍ عام، فإن أسرع غروب للشمس وشروقها يحدث بالقرب من الاعتدالين وفي المقابل، فإن أبطأ غروب وشروق للشمس يحدث في الانقلابين، وهذا يشمل النصفين الشمالي والجنوبي من الكرة الأرضية.

يُشار إلى أنه حالياً وبعد غروب الشمس يرصد الأفق الجنوبي الغربي عقداً من الجواهر يزيّن ذلك الجزء من السماء بعد حلول الظلمة وبداية الليل حيث يسطع كوكب المريخ بين النجم البرّاق قلب العقرب وكوكب الحلقات زحل.