مقتل العشرات من “داعش” في غارات للطيران العراقي

تلفزيون الفجر الجديد- ذكرت مصادر أمنية عراقية اليوم الأربعاء أن الطيران العراقي نفذ غارات جوية استهدفت تجمعات لعناصر "داعش" ما أدى إلى مقتل 26 مسلحا وتدمير ست سيارات تحمل أسلحة في بلدة الضلوعية جنوبي محافظة صلاح الدين (170 كلم شمال بغداد).

وقالت المصادر إن الطيران العراقي نفذ الليلة الماضية غارات جوية استهدفت مطار الضلوعية وأخرى لمعمل طابوق الضلوعية، أسفرت عن مقتل 26 عنصرا مسلحا وتدمير ست سيارات تحمل أحاديات.

وأشارت إلى أن من بين القتلى القيادي في التنظيم ناصر عبد بكر التكريتي المشهور بناصر الأمونة، وقالت إنه أحد المنفذين والمخططين لمجزرة قاعدة سبايكر الجوية التي راح ضحيتها 1700 عسكري عراقي في حزيران الماضي.

وأوضحت أن الغارات تمت بناء على معلومات استخبارية دقيقة تم التأكد منها من خلال تعقب عدد من الاتصالات الهاتفية التي أجريت بين المسلحين في المنطقة.