سفارتنا في إيطاليا: لا يوجد جثامين لمفقودي الكارثة

تلفزيون الفجر الجديد – أكدت سفارة دولة فلسطين في ايطاليا وجود أثنين فقط من الناجين الفلسطينيين من الغرق لدى السلطات الإيطالية، وهما قيد الاحتجاز الاحترازي.

وأوضحت السفارة في بيان لها، أنه وفي ظل تضارب التصريحات الإعلامية من الجهات المختلفة نؤكد أنه ولغاية تاريخ 2014/9/19 الساعة الثانية عشرة ظهرا، وبناء على الاتصالات الحثيثة المستمرة مع الوزارات والجهات الرسمية والشعبية المختصة والمعنية لهذا الشأن تم إبلاغنا رسميا اليوم من قبل وزاره الداخلية/ قسم الهجرة بأنه فقط يوجد عند السلطات الايطالية اثنين ناجيين وهما: خميس بربخ، وشادي الجبري.

وأضافت السفارة: أن الناجيين قيد الاحتجاز الاحترازي بصفتهم شهود على الكارثة التي حلت بالسفينة، وتعمل سفيرة فلسطين كافة الإجراءات من اجل مقابلتهم.

وأشارت السفارة إلى أنه تم ابلاغها رسميا من قبل وزارة الداخلية بعدم وجود جثامين لأي من مفقودي الكارثة، راجية الجميع احترام مشاعر ذوي المفقودين وتوخي الحذر والمصداقية عند الحديث عن هذه المأساة الجديدة التي ألمت بشعبنا.

تابعت: "سفارة فلسطين في ايطاليا ليست مسؤولة عن أي تصريحات سوى التي تصدر عنها عبر وزارة الخارجية الفلسطينية في رام الله، نتمنى على وسائل الاعلام توخي الدقة والتأكد من صحة الخبر قبل نشره".

وختمت بيانها بالقول: "ستستمر سفارة فلسطين في ايطاليا في جهودها وستعلمكم رسميا بأي مستجدات جديدة" مضيفة "وجب التوضيح احتراما للحقيقة ولمشاعر ذوي المفقودين".