قطع رأس مصري في سيناء

تلفزيون الفجر الجديد- تداول رواد موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" صورة جثة مفصولة الرأس لمصري من سيناء عثر عليها مساء الجمعة، في الطريق في بلدة الشيخ زويد في شمال سيناء.

كانت قوات الأمن المصرية بشمال سيناء عثرت على جثة مفصولة الرأس بمنطقة القريعي في الشيخ زويد، بعد أن تلقت إخطارا من الأهالي بشأنها، وتم تحديد هوية الضحية، ويدعى (ع. ه) وهو من أبناء سيناء.

وحمل الأهالي الجماعات التكفيرية وتنظيم أنصار بيت المقدس المسؤولية عن الحادث، لافتين إلى أن هذه الجامعات تريد إرهاب أبناء سيناء. وقالت مصادر مصرية، إن الشاب الذي عثر على جثته مقطوعة الرأس كان قد أختطفه مجهولون قبل عدة أيام، إضافة إلى 5 آخرين لا يزالون غير معلوم مصيرهم.