الأكراد يتهمون تركيا بنسج علاقات مع داعش وتسليحها

تلفزيون الفجر الجديد-  أتهم سياسيون أكراد الرئيس التركي وحكومته بنسج علاقات دبلوماسية مع داعش وتقديم الدعم العسكري لها في سوريا والعراق، وفقا لما نشره الموقع الأمريكي "ديلي بيست" اليوم الاثنين.

وبحسب ما ذكر بعض السياسيين من أكراد سوريا فإن تركيا قامت بنسج علاقات دبلوماسية وأجرت اتصالات مع داعش، كذلك تقوم بتزويدهم بالمواد القتالية وهذا ما يفسر موقف الرئيس التركي اوردغان مع حكومته الرافض للانضمام للتحالف الدولي ضد داعش.

وأشار الموقع نقلا عن السياسيين الأكراد في سوريا بأن تركيا فتحت علاقات مع داعش كي تفرج عن 46 عاملا تركيا تم احتجازهم من قبل المنظمة في سوريا، ويهدف النظام التركي من هذه العلاقات وفقا لنفس المصادر دعم داعش في قتالها ضد النظام السوري بهدف اسقاط بشار الاسد، كذلك منع قيام حكم ذاتي للأكراد شمال سوريا.

وقد تطرق الرئيس التركي رجب طيب اردوغان أمس لما يشاع عن نسج علاقات دبلوماسية مع داعش ارتباطا بالافراج عن 46 عاملا تركيا، بالتأكيد أن بلاده لم تقدم لمنظمة داعش أي دعم ولم تقدم أي ثمن لهذه المنظمة، رافضا الاتهامات بوجود علاقات معها.