رسالة إلى “BBC” تطالب بسحب أحد صحافييها عن تقارير فلسطين

تلفزيون الفجر الجديد – رفع نشطاء من مجموعة "حملة التضامن مع فلسطين" في بريطانيا، رسالة مفتوحة الى مدير عام هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" تطالب بإزاحة أحد صحافييها من كل التقارير الخاصة بفلسطين، بعد مقالته التي نشرها، الشهر الماضي، في موقع الهيئة وبرأ فيها إسرائيل من قتل المدنيين.

وكان رئيس قسم الإحصاء في هيئة الاذاعة البريطانية، أنطوني روبن، جادل في مقالة بعنوان "الحذر مطلوب مع أرقام ضحايا غزة"، ما وصفته الأمم المتحدة للهجمات الإسرائيلية على غزة بأنها "عشوائية"، واستخدم روبن أرقام الضحايا الفلسطينيين لإثبات أن إسرائيل شنت هجمات مستهدفة فقط، كما تدّعي الحكومة الإسرائيليةـ ومن ذلك قوله إن الضحايا الـ 1.948، غالبيتهم من الرجال، لتأكيد أن الضحايا كانوا من المقاتلين لا من المدنيين.

موقع الحملة يشير إلى أن الجواب قد يكمن في خلفية الصحافي روبن، فمعلوماته الشخصية على "لينكدين"، تظهر أنه أكمل فترة تدريب في صحيفة "جيروزاليم بوست"، الصحيفة الإسرائيلية اليمينية المعروفة بدعمها الاحتلال الإسرائيلي. (يقول أيضاً إن وظيفته التي تسلمها في "بي بي سي" فبراير/شباط الماضي، خلقت من قبل الهيئة له تحديداً).

وفي الرسالة المفتوحة إلى المدير العام لهيئة الاذاعة البريطانية، لورد طوني هول، قالت حملة التضامن مع فلسطين: "يبدو أن وجهات نظر تلك الصحيفة الإسرائيلية قد تسرّبت الى "بي بي سي" عبر تعليقات روبن. ما هو أكثر من ذلك، تقول الرسالة، فقد أعيد نشرها في الصحافة الإسرائيلية اليمينية، بما في ذلك "تايمز أوف إسرائيل" و"يديعوت أحرونوت".

الرسالة المتوافرة على موقع "حملة التضامن مع فلسطين" مفتوحة للجمهور للتوقيع عليها، وسيتم تسليمها في 29 سبتمبر/أيلول الجاري، وهي تطالب في ختامها إدارة "بي بي سي" بطمأنة الجمهور أنه لن يُطلب من روبن بعد الآن كتابة تقارير عن فلسطين وإسرائيل، "طالما أن حياده ونزاهته الصحافية حول هذا الموضوع لا يمكن أن تكونا مضمونتين".

رابط الرسالة: http://www.palestinecampaign.org/please-sign-open-letter-bbc-gaza-casualty-figures/

(نقلا عن صحيفة العربي الجديد)