رئيس الحكومة العراقية “سعيدٌ” بالغارات الأميركية على “داعش”

تلفزيون الفجر الجديد– عبر رئيس الوزراء العراقي الجديد حيدر العبادي، عن سعادته بالغارات الأميركية على تنظيم "الدولة الإسلامية" المعروف إعلاميًا باختصار "داعش"، في سوريا، طالما كانت الغارات تحقق أهدافها المرجوة.

وقال العبادي في مقابلة مع "CNN"، إن "العراق دفع ثمنًا باهظًا لقاء حالة عدم الاستقرار الذي تعيشه سوريا"، مؤكدًا أن "مقاتلي داعش تسببوا بالألم والمعاناة للناس بعد انتقالهم للعراق".

وتابع: من الجيد أن تشارك دول عربية في الحملة العسكرية على (داعش)، ولكن كان من المفترض أن يتم اتخاذ خطوة ضد التنظيم قبل الآن، فطالما حذرنا من أن نهاية هذا الأمر ستتسبب في إسالة الكثير من الدماء، ولكن للأسف، لم يسمع أحد.

وحول الهجمات الأميركية على "داعش" في العراق، قال العبادي إن "الخطأ الوحيد الذي ارتكبته القوات الأميركية في العراق هو عدم التنسيق مع القوات العراقية على الأرض، فقواتنا تسير للأمام، وعندما تسير الأمام تحتاج إلى غطاء جوي، وهذا الغطاء غير متوفر حاليًا".

أما عن الأوضاع الحالية في العراق بعد تسلمه الحكومة الجديدة، أعرب العبادي عن عدم رغبته بوجود ميليشيا مسلحة في العراق، مؤكدًا ضرورة أن تنضوي جميع القوات المسلحة تحت مظلة الدولة.

وحول مستقبل الوحدة العراقية، قال العبادي "هذا وطننا وفي حال لم نعمل سويًا فلن نستحق هذا الوطن.. أنا مستعد لإصدار قرارات صارمة وحاسمة، وأتوقع من الآخرين الالتزام بها".