“الأردن” يحذر من استمرار الاعتداءات الإسرائيلية على الأقصى

تلفزيون الفجر الجديد – حذر وزير الدولة لشؤون الإعلام، الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية محمد المومني من استمرار اعتداءات سلطات الاحتلال الإسرائيلي على المسجد الأقصى وحماية المتطرفين اليهود والسماح لهم بتدنيسه؛ ما يؤجج التطرف الديني في الوقت الذي يسعى العالم المحب للسلام إلى تجفيف منابع التطرف والإرهاب والتقليل من كلفة خوض الحروب ضدها.

وأدان المومني في تصريحات نشرتها وكالة الأنباء الأردنية "بترا" ما قامت به سلطات الاحتلال صباح اليوم الأربعاء من اقتحامات للمسجد الأقصى المبارك وإغلاق أبوابه كلها باستثناء باب المغاربة الذي أدخلت منه سلطات الاحتلال المستوطنين والمتطرفين الصهاينة بحماية قوات الاحتلال الخاصة والشرطة وقوات حرس الحدود التي أطلقت الرصاص المطاطي وقنابل الصوت والغاز والقنابل الدخانية على المصلين والمرابطين، وأوقعت بينهم إصابات بليغة داخل حرم المسجد الأقصى المبارك.

كما شجب منع القوات الإسرائيلية، مدير عام وموظفي الأوقاف الإسلامية وحراس المسجد الأقصى من الدخول إلى أماكن عملهم منذ الصباح الباكر.

وشدد المومني على أن الإجراءات التصعيدية التي تمارسها سلطات الاحتلال ضد المسجد الأقصى المبارك تعد انتهاكا صارخا لحرمة المسجد وحرمة 1.7 مليار مسلم في العالم، ومساسا بعقيدتهم ما ينذر بخطر نشوب حرب دينية في المنطقة خاصة حين يتعلق الأمر بالمسجد الأقصى المبارك الذي يفتديه المسلمون بأرواحهم ويجاهدون من اجل تحريره وفك الحصار عنه من قبل الاحتلال الإسرائيلي.

وناشد المجتمع والمنظمات الدولية ومنظمة التعاون الإسلامي وجامعة الدول العربية واليونسكو بالضغط على سلطات الاحتلال الإسرائيلي لفك الحصار عن المسجد الأقصى المبارك وتمكين المصلين من الوصول إليه بأمان ووقف الانتهاكات لحرمته.