نتنياهو: مبادرة السلام السعودية لم تعد مناسبة وفي القاهرة نبحث 3 بنود

تلفزيون الفجر الجديد- قال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو ان "مبادرة السلام السعودية في لم تعد مناسبة في الشرق الأوسط المتقلب جداً في العام 2014

واضاف نتنياهو في مقابلة مع صحيفة "الجيروساليم بوست" الاسرائيلية "المسألة ليست مبادرة السلام السعودية. فإذا ما قرأتها بتمعن، ستجد أنها وُضعت في فترة مغايرة، أي قبل صعود حماس وسيطرتها على قطاع غزة. وقبل سيطرة داعش على مناطق في سوريا والعراق، وتفكك هذين البلدين. وقبل تسريع إيران لبرنامجها النووي وقبل سيطرة القاعدة على مرتفعات الجولان".

ورداً على سؤال اذا ما كانت المبادرة ملائمة بالوضع الحالي قال نتنياهو "ما هو في محله حقيقة أن هناك اعتراف جديد بين البلدان الأساسية في الشرق الأوسط بأن "إسرائيل" ليست عدوهم اللدود، هذا أقل ما يُقال، بل حليف محتمل في مواجهة التحديات المشتركة واذا كان بالإمكان ترجمة هذا الاعتراف الجديد بين بعض جيران إسرائيل إلى اقتراح سلام حقيقي امر يستحق الاستكشاف"

وتحدث نتنياهو عن المحادثات غير المباشرة مع حماس في القاهرة بشأن اتفاق طويل الأمد في غزة ، قائلا إن "التركيز في المحادثات سيكون من أجل ضمان المصالح الأمنية الحيوية لإسرائيل والسماح بإعادة إعمار غزة وتقديم المساعدة الإنسانية وفقاً لترتيباتنا الأمنية".

واضاف نتنياهو حول احتمال مقايضة نزع سلاح غزة مقابل انشاء الميناء في القطاع "لقد قلتها لأكثر من مرة، حين يُنزع السلاح من غزة وتتخلى عن هدف تدمير إسرائيل، نحن منفتحون على النظر بأي شيء. لكن ذلك يحتاج التهدئة في غزة وتبني السلام".

وشبه نتنياهو مجددا حركة حماس بحزب "داعش" قائلاً ان هناك اختلافات طفيفة بينهم فـ " احدهم يريد اعادتنا للقرن التاسع والاخر يريد اعادتنا للقرن الحادي عشر" .