سيدة إماراتية تقود الضربات الجوية ضد “داعش”

تلفزيون الفجر الجديد–  شاركت قائدة مقاتلة اماراتية في عمليات قصف مواقع "داعش" في سوريا بحسبما افاد مصدر امارتي لوكالة فرانس برس، وذلك بعد تاكيد الامارات رسميا مشاركتها في هذه الضربات التي تقودها الولايات المتحدة.

وقال المصدر ان الرائد الطيار مريم المنصوري "لم تحلق بالطائرة وحسب بل انها كانت قائدة التشكيل الجوي" الذي نفذ الضربات بين ليل الاثنين وصباح الثلاثاء.

واضاف المصدر ان "ضابطا من التحالف الدولي كان متفاجئا عندما اتصلت الرائد المنصوري لتطلب اعادة تعبئة للوقود في الجو".

ورسميا، لم تؤكد او تنف الامارات هذه المعلومات.

والمنصوري اول امرأة اماراتية تقود مقاتلة عسكرية في الامارات، وهي تبلغ من العمر 35 عاما بحسب وسائل اعلام محلية.

وتقود المنصوري مقاتلة اف 16 الاميركية الصنع وسبق ان استضافتها عدة قنوات تلفزيونية.

وقالت المنصوري في مقابلة سابقة مع قناة ابوظبي "للرجل والمراة الحق في ممارسة اي مجال مع الاخلاص والاصرار والعزيمة وتطوير وتسليح الذات بالقدرات العلمية والعملية للوصول الى اعلى المراتب لخدمة هذا الوطن".

وسرت شائعات عبر تويتر عن مشاركة المنصوري في قصف تنظيم داعش ما اثار الكثير من التعليقات.

وتناقل المغردون صور المنصوري للثناء على دورها وعملها الذي يخدم وطنها وايضا دور النساء في المجتمع الاماراتي المحافظ.