فيديو: الحياة اليومية في ظل حكم “داعش” في الرقة السورية

تلفزيون الفجر الجديد- قامت امرأة سورية بتصوير فيلم قصير عن الحياة في شوارع مدينة الرقة التي يسيطر عليها تنظيم داعش الإرهابي منذ أكثر من سنة، بكاميرا خفية وضعتها تحت نقابها وصورت الشوارع وداخل مقهى انترنت وحديقة ألعاب.

ويظهر في الفيديو الرجال والنساء في شوارع الرقة يمشون مدججين بالسلاح، وكل النساء ترتدي النقاب وتحمل أولادهم إلى جانب أسلحتهم، ومنهم من تدخل حديقة الألعاب مع أولادها وعلى كتفها كلاشينكوف.

وتقول مصورة الفيلم أن هذا المشهد أصبح طبيعيًا، حتى في مقهى الانترنت تحمل النسوة أسلحتهن، ويتحدثن مع عائلاتهن، ويتضح أن معظمهن من أوروبا والغالبية منهن فرنسيات، فمعظم الحديث في الفيديو باللغة الفرنسية، حتى النساء اللواتي يتحدثن مه أهاليهن يتحدثن بالفرنسية.

وتقول المصورة أن معظم عائلات النسوة لا يدرون بما يفعلنه هنا، ومنهم من لا يعلمون أن ابنتهم في سوريا أصلًا وأنها انضمت لتنظيم داعش، ويسمع جليًا إحدى النسوة التي تحدث أهلها أنها لا تريد العودة لفرنسا وستبقى مع زوجها هنا.

ويوقف أحد الرجال المصورة وويخبرها من داخل سيارته أن عليها التصرف بتهذيب أكثر، وعندما سألت عن السبب قال إن نقابها غير صحيح بالكامل، وأن بإمكان الرجال رؤية القليل من وجهها. وعليها أن تغطي نفسها بالكامل لأن الله يحب النساء المحتشمات.