رسالة مفتوحة من علماء ومفكرين لـ”الخليفة البغدادي”

تلفزيون الفجر الجديد– نشر علماء ومفكرون إسلاميون رسالة مفتوحة إلى "الخلفية" أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" قالوا إنها رد على خطابه في الموصل واقتباسه من كلام الخليفة أبي بكر حين قال: "فإن رأيتموني على حق فأعينوني، وإن رأيتموني على باطل فانصحوني وسددوني".

وأورد العلماء الموقعون على الرسالة دلائل وإثباتات على الخطأ الذي يقوم به أفراد "تنظيم الدولة"، وسردوا كلاما للعلماء عن الجهاد ومعناه وطريقته.

وحذروا من التساهل في قتل الأبرياء، وتكفير الآخر، واستباحة الحرمات.

كما أوردت الرسالة مواقف من حياة الرسول صلى الله عليه وسلم الصحابة تثبت أن القتل لا يكون إلا بدليل، ولا تساهل فيه، وأن على أفراد التنظيم أن يلتزموا بالإسلام الصحيح وفهم آيات الجهاد في القرآن.

كما تطرقت إلى تعامل المسلمين مع غير المسلمين، وانتقدت فرض الجزية على غير المسلمين وتهجيرهم، وعن الرق والعبودية وبيع الإنسان.