كوكاكولا: حريق المستودع لن يؤثر على الانتاج

تلفزيون الفجر الجديد | أكد مدير عام شركة المشروبات الوطنية كوكاكولا/كابي، عماد الهندي، اليوم الجمعة، أن كافة الموظفين والعاملين في مخازن الشركة الواقعة بالقرب من جسر حلحول في الخليل بخير وعافية، ولم يصب أي موظف جراء الحريق الهائل الذي اندلع في مخازن شركة مجاورة مساء الخميس وامتدّ إلى مخازن المشروبات الوطنية.

وقال الهندي في تعقيبه على الحريق الذي شبّ في مخازن شركة الناظر في الخليل والمجاورة لشركة المشروبات الوطنية "نحمد الله أولاً وأخيراً على سلامة موظفينا وسلامة الموظفين والعمال في الشركات المجاورة والمواطنين المتواجدين في المنطقة، ونشكر الله الذي جنبّنا أية إصابات بشرية جراء الحريق الذي انتقل بشكل سريع من مخازن الشركة المجاورة إلى مخازن شركة المشروبات الوطنية، نتيجة طبيعة المواد سريعة الاشتعال الموجودة في المخازن المجاورة".

وأشاد الهندي بأداء كافة الطواقم والمؤسسات والمتطوعين الذين هبوا لتقديم يد العون للحد من انتشار الحريق، وقال "أتوجه باسمي وبالنيابة عن مجلس الإدارة وإدارة وأسرة شركة المشروبات الوطنية كوكاكولا/كابي بعظيم الشكر والامتنان إلى طواقم الدفاع المدني الذين تمكنوا من محاصرة النيران وإخمادها ببسالتهم المعهودة، وإلى رجال الأمن والشرطة والأمن الوطني الذين سارعوا إلى العمل والمساعدة للحيلولة دون وقوع إصابات بشرية، وإلى طواقم الهلال الأحمر الذين هرعوا إلى الموقع لتقديم أي مساعدة ممكنة، كما نتوجه بخالص الشكر والتقدير لبلديتي الخليل وحلحول لوقوفهم على الحادثة ومتابعة عملية إخماد النيران في الموقع، وإلى طاقم الارتباط الفلسطيني الذي قدم كافة التسهيلات الممكنة للتعامل مع الحادثة، وإلى الأخوة في شركات رويال والجنيدي وحرباوي ولأصحاب صهاريج المياه وذلك لمسارعتهم إلى موقع الحريق لتقديم العون والمساعدة، في مشهد يجسّد أخلاق وشيم مجتمعنا الأصيلة في التعاضد والتكاتف في الأزمات كجسد واحد".

كما شكر الهندي طاقم شركة بال سيف الذين سارعوا إلى تقديم العون والمساعدة لإخماد النيران، ولكافة الأخوة والمواطنين الذين هرعوا لتقديم المساعدة بأي شكل من الأشكال، وأشاد بأداء موظفي وعمال الشركة الذين اتبعوا الإجراءات الصحيحة للتعامل مع مثل هذه الحوادث.

وأكد الهندي أن الشركة قادرة على التعامل مع الأضرار الحاصلة في المخازن وتزويد السوق المحلي بالكميات اللازمة والمعتادة من منتجاتها المتنوعة، مشيراً إلى أن هذه الحادثة لن تؤثر في كميات أو أسعار المنتجات.

وأردف الهندي "إن الإنسان أغلى ما نملك، أما الخسارة المالية فستعوّض بإذن الله، وأكثر ما يهمنا هو سلامة موظفينا والمواطنين من أبناء شعبنا، وهذا هو المعيار الأول من ضمن معايير وقيم شركة المشروبات الوطنية والتي واصلت نجاحاتها وريادتها في قطاع المشروبات في فلسطين بفضل ولاء وانتماء أبناء أسرة الشركة، وبفضل ثقة المستهلك الفلسطيني الذي يبحث عن المنتج ذي الجودة الرفيعة، وإننا في الشركة نقدر تقيد أبناء أسرتنا بمعايير وأنظمة السلامة العامة والتي نفخر باتباعها في مصانع ومخازن الشركة كواحدة من أهم معاييرنا التي تضمن استدامة عملنا وجودة منتجاتنا، لاسيما وأنه يتم تصنيعها بأيدي فلسطينية وبجودة عالمية يستحقها مجتمعنا الفلسطيني".