بريطانيا تغير موقفها وتنضم للتحالف لضرب داعش

تلفزيون الفجر الجديد – وافق البرلمان البريطاني مساء اليوم الجمعة، على الانضمام للتحالف الدولي الذي شكلته الولايات المتحدة لضرب داعش، ووافق البرلمان على ضرب تنظيم داعش في العراق دون التطرق المواقع التنظيم في سوريا.

وجاء تأخر بريطانيا في الانضمام للتحالف هو عدم قانونية هذه الضربات بسبب عدم طلب الدول التي ستتم الهجمات على أراضيها أي مساعدة، وعندما طلب العراق مؤخرًا المساعدة لبت بريطانيا النداء، بحسب ما قاله البرلمان البريطاني، ولذلك لم يأتوا على ذكر سوريا.

لكن الكثير من المحللين يؤكدون أن السبب الرئيسي لتأخر بريطانيا بالتدخل هو الاستفتاء على استقلال اسكتلاندا، حيث لم يرد البرلمان البريطاني بالمخاطرة بالتأثير على قرار الاسكتلنديين الذين يرفضون الانفصال.

وفي الجلسة ذاتها صوت البرلمان على قوانين جديدة لمحاربة الإرهاب، خاصة لعد أن اعتقلت الشرطة البريطانية وعناصر الأمن اليوم العشرات من البريطانيين الذين انضموا لتنظيم داعش وستشرع بمحاكمتهم بعد انتهاء التحقيق معهم، ولا تزال بريطانيا تخشى وجود خلايا تابعة لداعش على أراضيها.

ولم يحدد البرلمان البريطاني متى سيبدأ بشن الهجمات على مواقع تنظيم داعش في العراق، لكنه أعلن التزامه الكامل بالحملة وأنه لن يدير ظهره ويغض النظر عن تنظيم إرهابي مثل داعش.