الغارات على “داعش” أتاحت للجيش العربي السوري استعادة 40 قرية

تلفزيون الفجر الجديد– تمكنت القوات الجيش العربي السوري من استعادة أربعين قرية في شمال البلاد منذ الخميس، وذلك بفضل الغارات الجوية التي تنفذها القوات الأمريكية والعربية المتحالفة ضد معاقل تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام "داعش"، وهو ما يؤكد بأن الجيش السوري سيكون المستفيد الأخير على الأرض من هذه الغارات.

وتقول جريدة "التايمز" البريطانية إن قوات الأسد تمكنت أيضاً من تحقيق مكاسب كبيرة على الأرض في المناطق المحيطة بالعاصمة دمشق، في الوقت الذي ينشغل فيه العالم بمتابعة الغارات الجوية التي تستهدف "داعش" في الشمال.

وأظهرت صور بثها التلفزيون السوري الحكومي الجيش وهو يقوم باجتياح 40 قرية في شمال البلاد بعد أن تقهقرت القوات التابعة لتنظيم "داعش" وتراجعت من هذه القرى بفضل الضربات الجوية التي يشنها التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة.

وقال المتحدث باسم الجبهة الاسلامية عبد الرحمن صالح إن "قوات النظام بدأت تنفيذ عملية عسكرية في منطقة الحسكة"، مشيراً الى أن الغارات الأمريكية مكنت النظام من التقدم على الارض .

وبهذه المعلومات فان قوات الجيش السوري ومعها حلفاءها من الأكراد يتقدمون على الأرض بغطاء من القوات الأمريكية والعربية التي تقوم بالقصف.

يشار الى ان التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة يضم خمس دول عربية، في مقدمتها الأردن والسعودية والامارات، فيما تدرس بريطانيا الانضمام الى القتال حيث ينتظر رئيس وزرائها ديفيد كاميرون الحصول على موافقة من البرلمان الذي سينعقد الجمعة من اجل التصويت بنعم أو لا على المشاركة في القتال ضد "داعش".