بالصور وفيديو الأهداف : برشلونة يعاقب أوساسونا بالثمانية و يوجّه رسالة تحذير إلى فالنسيا

لقّن برشلونة درساً قاسياً لضيفه أوساسونا و عاقبه بثمانية أهداف للاشيء على استاد الكامب نو ضمن الجولة الرابعة من الدوري الإسباني لكرة القدم ليوجّه بذلك تحذيراً شديد اللهجة لفالنسيا الذي سيلاقيه يوم الأربعاء المقبل على أرضه و بين جماهيره.

و كان برشلونة قد بدأ المباراة بقوة في الدقيقة الخامسة بهدف ليونيل ميسي الذي تابع رأسية داني ألفيش بسهولة في الشباك في هجمة قادها لاعب الوسط سيرخيو بوسكيتس في تمريرة مرفوعة خلف المدافعين.

و في هجمة ثانية في الدقيقة الثانية عشر، أضاف برشلونة الهدف الثاني له في اللقاء عن طريق سيسك فابريجاس بعد ثنائية رائعة مع ليونيل ميسي أكملها بسهولة بكرة مرفوعة فوق الحارس فرنانديز.

و عاد فابريجاس لتهديد مرمى الخصم بفرصة جديدة في الدقيقة الخامسة و العشرين بعد تمريرة ساحرة من ميسي لكنه أضاعها بعد الخروج الرائع للحارس الذي ملأ الزاوية و منع الكرة من دخول الشباك.

بعدها بدقيقة واحدة فقط، وضع ميسي كرة مرفوعة بإتقان على رأس إيريك أبيدال لكنها ارتدت من العارضة لتمنع دخول هدف جميل في شباك الضيوف المستسلمين.

و في الدقيقة التاسعة و العشرين، توغل داني ألفيش على الجهة اليسرى من دفاع أوساسونا و رفع كرة عرضية جميلة على رأس ليونيل ميسي لكن الكرة ارتطمت بالقائم الأيمن للحارس و امتنعت عن الدخول إلى الشباك.

برشلونة واصل زحفه إلى الأمام و تمكن من تسجيل الهدف الثالث عن طريق دافيد فيا الذي ختم بناءً هجومياً رائعاً في الدقيقة الثالثة و الثلاثين بعد تخلصه من الحارس و وضعه الكرة بيسراه بسهولة في شباك أوساسونا.

و واصل أصدقاء ميسي مهرجان الأهداف لكن هذه المرة بأقدام المدافع روفيرسيو الذي سجل ضد مرماه بعد أن ارتطمت به الكرة لتدخل الشباك إثر كرة ارتدت من الحارس الذي تصدى لانفراد دافيد فيا في الدقيقة التاسعة و الثلاثين.

و لم ينقضي على ذلك سوى ثواني معدودة حتى أضاف ميسي الهدف الخامس في اللقاء بعد تمريرة ذكية من فابريجاس في منطقة الجزاء وسط ذهول و تفرج مدافعي الفريق الضيف.

الشوط الأول من المباراة انتهى بفوز ساحق لبرشلونة بخماسية نظيفة، استكملها النادي الكتلوني بالمزيد من المحاولات و الفرص السانحة للتسجيل بدأها ميسي في الجولة الثانية بمحاولة للتخلص من الحارس الذي كان الوحيد المتألق في صفوف الضيوف.

و عاد ميسي لتهديد مرمى الخصم بكراته المشاكسة حين رفع كرة فوق الحارس بفنيات عالية في الدقيقة الثانية و الخمسين قبل أن ترتطم بالعارضة و تعود إلى حامي عرين أوساسونا.

و بنفس الأسلوب قاد النجم الأرجنتيني المبدع هجمةً في الدقيقة التاسعة و الخمسين حين مرر إلى زميله تشافي كرة مرفوعة خلف المدافعين انفرد على إثرها هذا الأخير بالحارس و وضعها من فوقه بسهولة كبيرة معلناً عن تقدم البلاوجرانا بنصف دستة.

بعدها بدقيقة فقط، عاد ميسي ليؤكد بأنه الأفضل في اللقاء من دون منازع بعد انفراده بالحارس إثر عرضية ألفيش الرائعة لكن تسديدته أنقذها فرنانديز ببراعة و منع دخول هدف سابع إلى شباكه.

و عن أبرز فرص أوساسونا في المباراة، أضاع المهاجم نينو فرصة حقيقية للتسجيل في الدقيقة الخامسة و الستين بعد انفراده بالحارس لكن تسديدته مرت بعيداً عن المرمى.

الدقائق التالية شهدت نوعاً من الاستفاقة من جانب أوساسونا بعد أن سجل نينو هدفاً رفض الحكم احتسابه في الدقيقة التاسعة و الستين بداعي وجود إبراهيما -صاحب التمريرة- في موضع التسلل.

و كاد دافيد فيا يضيف الهدف السابع لبرشلونة من رأسية في الدقيقة الواحدة و السبعين لولا أن كرته علت العارضة بسنتمترات قليلة.. قبل أن يعود بعدها بدقائق ليتمكن معانقة الشباك من جديد بعد هدية فابريجاس الذي تناقل معه الكرات بسلاسة لاختراق دفاع أوساسونا المتواضع.

ميسي شعر بالغيرة من ذلك و قام بمجهود فردي جبار بعدها بدقيقة فقط ليتخطى المدافعين و يدخل منطقة الجزاء ليسدد بيسراه و يهزم الحارس فرنانديز بكل سهولة و يسجل الهاتريك الأول له هذا الموسم.

باقي دقائق المباراة لم تشهد العديد من المحاولات في ظل تراجع المخزون البدني خاصةً لأوساسونا الذي لهث كثيراً خلف الكرة التي استحوذ عليها برشلونة حيث أكد مجدداً على أفضليته المطلقة بالمقارنة مع باقي الأندية الإسبانية المتواضعة.

{gallery}2011/9/Barca-Osasuna17-9{/gallery}
الهدف الأول

الهدف الثاني

الهدف الثالث

الهدف الرابع

الهدف الخامس

الهدف السادس

الهدف السابع

الهدف الثامن